إعلان فرص عقارية في تركيا

طريقك الأمثل لحل مشاكل العقم وتأخر الإنجاب

0 59

كل يوم تزداد قصص النجاح الملهمة داخل مستشفى بداية، هذا الصرح الطبي المتخصص في إجراء عمليات الحقن المجهري بأحدث التقنيات والبرامج العلاجية وأعلى نسب نجاح تصل إلى المعدلات العالمية، إنما تم بناء هذا الصرح لمحاربة اليأس و تقديم أفضل الدعم لك في رحلة سعيك لتكوين أسرة سعيدة، إليك في هذا المقال كل ما تريد معرفته عن الحقن المجهري والأهداف السامية لمستشفى بداية للخصوبة وأطفال الأنابيب. 

 

عملية الحقن المجهري 

 الهدف من إجراء عمليات الحقن المجهري هو حل مشكلة تأخر الإنجاب التي يواجهها العديد من الأزواج حول العالم  والتي تنتج أحياناً عن وجود مشاكل مرضية ترتبط بالزوج مثل قلة  جودة وعدد الحيوانات المنوية وضعف حركتها أو حتى انعدامها ومشاكل أخري تتعلق بالزوجة مثل تكيسات المبايض أو بطانة الرحم المهاجرة أو ضعف مخزون المبيض.

وقد يحدث تأخر الإنجاب أحياناً مع عدم وجود مشكلات الخصوبة عند أي من الزوجين، وفي جميع الحالات تكون عملية الحقن المجهري هي الخيار الأنسب والأكثر تطوراً. 

 

عملية الحقن المجهري داخل مستشفى بداية للخصوبة

توفر لك مستشفى بداية كافة التخصصات والخدمات الطبية التي تقودك نحو إنهاء معاناتك على يد أفضل استشاري أمراض النساء والعقم، إليك مراحل إجراء عملية الحقن المجهري بأحدث الوسائل المتطورة والتقنيات الحديثة المعتمدة على كل ما هو جديد في الأبحاث العلمية العالمية:

  •  المرحلة الأولى: التوصل إلى سبب مشكلة تأخر الإنجاب 

 بإجراء الفحص الطبي والكشف بالسونار من خلال أحد الاستشاريين داخل مستشفى بداية والإلمام بجوانب التاريخ المرضي للحالة، بالإضافة إلى طلب التحاليل والفحوصات المتعلقة بمستويات الهرمونات ومدى الخصوبة وكفاءة المبايض. 

وفي حال تعذر الوصول إلى سبب تأخر الإنجاب بعد كل هذه الفحوصات يتحتم على الزوجة إجراء منظار رحمي أو بطني حسب توجيهات الطبيب المُعالج، وفي مستشفى بداية ستجد أحدث أنواع المناظير العلاجية والاستكشافية على مستوى العالم. 

  • المرحلة الثانية: تحديد البروتوكول العلاجي المناسب لكل حالة

بعد التوصل لسبب المشكلة يشرع الطبيب في تحديد البروتوكول الطبي المناسب للحالة والذي من خلاله يتم تنشيط المبيضين لإنتاج بويضات ذات جودة عالية ومتابعة الحالة أولاً بأول، وبعد انتهاء فترة التنشيط يحدد الطبيب ميعاد إجراء عملية سحب البويضات والتي تستمر لمدة ربع ساعة على الأكثر. 

  • المرحلة الثالثة:  التخصيب بأحدث التقنيات العالمية داخل معامل متطورة على أعلى مستوى

هنا يأتي دور الزوج الذي يقوم بإعطاء المعمل عينة من الحيوانات المنوية لتخصيب البويضات بواسطتها، وتوفر مستشفى بداية تقنيات حديثة ومتطورة للغاية فيما يخص فحص الأجنة قبل زرعها في رحم الزوجة لتجنب وجود أي تشوهات أو أمراض وراثية، كما يمكن أيضاً تحديد جنس المولود الذي يرغب الزوجين في إنجابه داخل معامل مستشفى بداية المتطورة. 

و الجدير بالذكر أن كل مرحلة من المراحل الثلاث تتم داخل مستشفى بداية تحت إشراف فريق طبي متكامل يضم نخبة من أفضل الخبراء والاستشاريين، كل هؤلاء يعملون جاهدين من أجل تحقيق حلمك، كما تقدم لك مستشفى بداية للخصوبة بخلاف الحقن المجهري تقنيات أخرى كوسائل للإخصاب المساعد مثل التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب وغير ذلك من التقنيات التي يحدد لك الطبيب المعالج أفضلها للحالة المرضية. 

 

تحديد جنس المولود داخل مستشفى بداية 

لمدة تزيد عن 24 عاماً تتصدر مستشفى بداية  للخصوبة الريادة في مجال تحديد جنس المولود بمساعدة خبرات فائقة  لأمهر أطباء الوراثة على المستوى الإقليمي داخل وحدة الفحوصات الوراثية بالمستشفى والتي تعمل مع معمل الأجنة لتحقق لك حلم إنجاب طفل سليم معافى.

 

في نهاية هذا المقال نرجو أن نكون قد أجبنا على كافة استفساراتك فيما يخص الحقن المجهري وتأخر الإنجاب، وأن نكون قد قمنا لك ضوءاً يقودك نحو المكان الأمثل لتحقيق حلم الإنجاب، كل ما عليك فعله الآن هو المبادرة بالحجز والاستفسار من خلال الموقع الرئيسي لمستشفى بداية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.