هل هناك دولة كانت ستنظم البطولة مثل قطر؟   

0

جذبت قطر انتباه العالم كله من خلال تنظيمها كأس العالم 2022. وأرى أننا شهدنا تنظيم ناجح جدًا حتى الآن.

من ناحية أخرى، أرى أن المنتقدين لا يمتلكون ما يقولونه إزاء تنظيم قطر للبطولة وموقفها الثابت سوى بعض الترهات كـ ” لا يمكننا الشرب” “لا توجد نساء عاريات في المدرجات” ” لا يوجد مكان للمنحرفين الذين يكرهون الأسرة (المثلين)” ” البطولة تسبب انبعاثات كربونية !” يقدمون الكلام الفارغ والشكاوى واحدة تلو الآخرى. وجهوا كل ضغطهم وقوتهم نحو قطر. إنهم يحاولون تجريب الطريقة الأكثر إثارة للاهتمام لكسب حسابات سياسية.

في الحقيقة، هذا جزء من عملية الترهيب الذي يقودها مركز واحد وتستهدف جميع البلدان، وليس قطر فقط. إنها مسألة إجبار الأطراف على الاستقطاب.

وعلى الرغم من ذلك، هل هناك دولة ستنظم البطولة مثل قطر؟ وقد ذهبوا جميعًا إليها.

بالإضافة إلى هذه الانتقادات الفارغة، يجب السخرية من أولئك الذين قالوا أن “البطولة لا تناسب قطر” .

هناك فجوة عميقة بين حقائق النقاد ومعاييرهم. من كان سيتولى تنظيم البطولة؟ هل فرنسا أم ألمانيا أم إنجلترا؟

لو أن مثل هذه الدول نظمت البطولة:

حتى لو كان المشجعون قادرين على تحمل تكاليف السفر كنا سنرى أن المطارات ستفلس وستفيض طوابير الأمتعة. وستحدث عمليات إلغاء وتأخير وفوضى.

سيزداد الطلب على الشعير، وسيتم التلاعب بأسعار البيرة المحلية، حتى أسعار الحبوب العالمية سترتفع. سترتفع أسعار الأعلاف، مما سيزيد من سعر اللحوم والدجاج والبيض وستواجه البشرية مشكلة بروتينية. (إذا لم تُبقي تركيا ممر الحبوب مفتوحًا، لشعر جميعهم بالانهيار)

إذا لم تقام البطولة في الصيف في تلك الدول المذكورة أعلاه، فإن الطلب على التدفئة في الفنادق سيزداد، وسيتم قطع الغاز عن المصانع لتلبية الطلب، وبالتالي سيقل الإنتاج وتزداد البطالة وسيتعرض الناس إلى المجاعة والفقر. الأموال التي ستكسبها الفنادق ستُدفع إلى الزيادة في فواتير الغاز الطبيعي.

ربما يقولون دعونا لا نتخذ قرار قطع الطاقة عن المصانع. لنغلق الكنائس والمدارس ولا ندفع رواتب المعلمين في الصيف.

وحتى لو نُظمت البطولة في الصيف في تلك الدول، سيتم تشغيل مكيفات الهواء طوال الوقت وسيكون هناك نقص في الكهرباء، وسيتم التخطيط لنقل مرضى العناية المركزة.

سأشير أيضًا إلى الانبعاثات.

إذا عطس شخص ما في الملعب، فإن الممرضات ستستقيل بشكل جماعي وسيفلس النظام الصحي. سيتم إبرام اتفاقيات تصدير الأقنعة، وتُصادر أجهزة التنفس أثناء الاستيراد.

هل يمكن للمستشفيات أن تجد الغاز الطبيعي والكهرباء؟ هذه مسألة أخرى.

بسبب النفقات ستبدأ المظاهرات وتحصل مواجهات بين الناس والشرطة وتسقط الحكومة ولن تكون الانتخابات حلا.

يمكنني الحديث أكثر من ذلك إذا كانت البطولة ستُنظم في تلك البلدان المذكور أعلاه..

نصيحتي لأولئك الذين يشنون حملة ضد قطر أن يكونوا شاكرين لها لأنها نظمت البطولة.

يوسف دينيتش بواسطة / يوسف دينيتش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.