قرار مهم من الكونغرس الامريكي حول بيع تركيا مقاتلات إف 16

0

رحب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بالصيغة النهائية لمشروع قانون موازنة الدفاع الأمريكي لعام 2023، والتي تضمنت إلغاء الشروط التقييدية التي وضعها مجلس النواب لبيع تركيا مقاتلات “إف 16”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره المولدوفي نيكو بوبيسكو في إسطنبول، الأربعاء.

وقال تشاووش أوغلو في هذا الخصوص: “من التطورات الإيجابية عدم وجود عنصر سلبي في النص النهائي لقانون تفويض الدفاع الوطني الأمريكي الذي سيتم طرحه للتصويت، والذي تم فيه إزالة الشروط التقييدية التي وضعها مجلس النواب الأمريكي للحد من بيع تركيا مقاتلات إف 16”.

وأوضح أن المباحثات التي جرت بين المسؤولين الأتراك والأمريكيين بخصوص تزويد أنقرة بمقاتلات “إف 16” كانت بناءة.

وأضاف أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أبدت تأييدها لبيع تركيا مقاتلات “إف 16″، مشيرا أن هذه الخطوة ستكون مفيدة لكافة الأطراف داخل حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وتابع: “علمنا بالصيغة النهائية لمشروع قانون موازنة الدفاع الأمريكي لعام 2023 قبل أن تنتشر في وسائل الإعلام، وهنا لا بد من الإشارة إلى أهمية القرار الذي سيصدر عن الكونغرس، فنتيجة التصويت الذي سيجري في الكونغرس مهمة أيضا”.

وذكر تشاووش أوغلو أن تركيا أبلغت الولايات المتحدة بعدم الجدوى من شراء مقاتلات “إف 16” إذا كان سيخضع لشروط.

ومؤخرا ألغت لجنة مشتركة من الكونغرس الأمريكي من مشروع قانون موازنة الدفاع لعام 2023، الشروط التقييدية التي وضعها مجلس النواب لبيع تركيا مقاتلات “إف 16”.

وانتهت اللجنة المشتركة التي تضم أعضاء من مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، من إعداد الصيغة النهائية لمشروع قانون تفويض الدفاع الوطني، الذي يتضمن موازنة الدفاع البالغة 857 مليار دولار.

وتوصلت الأناضول إلى النسخة النهائية لنص المسودة الذي سيتم التصويت عليه في الجمعية العامة للجنة المشتركة.

ولم تتضمن النسخة النهائية لمشروع القانون الشروط التقييدية التي قدمها سابقا 18 نائبا، أبرزهم الديمقراطي كريس باباس المعروف بقربه من اللوبي القبرصي الرومي، والجمهوريان غوس بيليراكيس ونيكول ماليوتاكيس، والديمقراطي فرانت بالوني.

وجاءت إزالة البنود التقييدية، عقب عدم تضمين قيود مماثلة سبق أن قدمها السناتور عن ولاية نيو جيرسي بوب مينينديز، وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماريلاند كريس فان هولين، في نسخة مجلس الشيوخ من مشروع قانون تفويض الدفاع الوطني.

وكانت البنود التقييدية التي تم قبولها في مجلس النواب سابقا تنص على عدم بيع أي مقاتلات جديدة من طراز “إف 16” إلى تركيا، والامتناع عن بيع مستلزمات لتحديث ما تملكه من المقاتلات المذكورة، وذلك في إطار قانون مراقبة تصدير الأسلحة.

يذكر أن تركيا تسعى لشراء 40 مقاتلة جديدة من طراز “F-16 Blok 70” إلى جانب تحديث 80 مقاتلة في حوزتها.

وفيما يخص الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، أكد تشاووش أوغلو أن تركيا تسعى دائما لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، مبينا أن اتفاقية شحن الحبوب عبر البحر الأسود جاءت نتيجة جهود دبلوماسية مكثفة بذلتها أنقرة.

وشدد على أن غاية تركيا من مواصلة المساعي الدبلوماسية، هي إحلال وقف دائم لإطلاق النار بين موسكو وكييف وتحقيق سلام عادل بالنسبة لأوكرانيا.

ولفت إلى أن التأثيرات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية، طالت مولدوفا أيضا، مبينا أن البلاد شهدت انقطاعا للتيار الكهربائي بسبب الانقطاعات المتكررة التي تحصل في أوكرانيا.

وتطرق إلى العلاقات القائمة بين تركيا وروسيا قائلا إنها “لا تقتصر على الأزمة الأوكرانية، إنما هناك ملفات إقليمية أخرى مثل سوريا وليبيا نتحاور بشأنها مع الروس”.

وأشار إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، سيزور أنقرة نهاية الأسبوع الحالي للتباحث مع نظيره التركي سادات أونال بشأن ملفات إقليمية عدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.