مقتل صبي وسط أعمال شغب وعنف في فرنسا عقب مباراة نصف نهائي المونديال

0

كشفت تقارير إخبارية عن مقتل صبي عمره 14 عاما، إثر دهسه بسيارة، وسط اندلاع أعمال شغب في فرنسا عقب المباراة التي جمعت بين المنتخبين الفرنسي والمغربي وانتهت بفوز فرنسا (2-0) وتأهلها لنهائي بطولة كأس العالم 2022، المقامة حاليا في قطر.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن اشتباكات وقعت بين المشجعين في شوارع باريس ونيس ومونبلييه عقب نهاية المباراة، مساء أمس الأربعاء.

واوضحت إلى أن مقطع فيديو صادم أظهر لحظات مروعة لتعرض صبي للدهس بسيارة في أحد شوارع مونبلييه التي “شهدت أعمال شغب من قبل مشجعين مغاربة” بعد هزيمة أسود الأطلس.

وأضافت أن الصبي كان ضمن مجموعة كبيرة، ممن بدا أنهم مشجعون للمنتخب المغربي، لدى وجودها في أحد شوارع مدينة مونبلييه، وعند رؤية سيارة بيضاء يخرج من نافذتها العلم الفرنسي، توجهت المجموعة نحو السيارة.

وحاول المشجعون انتزاع العلم وهو ما أصاب السائق بالذعر وحاول الانعطاف مسرعا للهروب.

وحينئذ لم يأت رد فعل عدد من المشجعين في اللحظة المناسبة ومن بينهم الصبي الذي دهسته السيارة وتعرض لإصابات خطيرة، وكشفت السلطات أنه نقل إلى مستشفى قريب لكنه فارق الحياة، حسبما ذكرته الصحيفة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.