بعد واقعة مقتل سيدة على يد ابنتها.. داعية إسلامي يهاجم مسرحية العيال كبرت!

0

هاجم الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، مسرحية العيال كبرت الشهيرة، بعد واقعة مقتل سيدة على يد ابنتها وعشيقها، بعد أن رأتهم في موضع مخل.

داعية إسلامي يعلق على واقعة مقتل سيدة على يد ابنتها

وقال كريمة في تصريحات تليفزيونية، إن هذه الواقعة خرجت عن طبيعة المجتمع العربي، حيث أنها جريمة منكرة، ترفضها الديانات والأعراف المجتمعية، وسببها هو ضعف الوازع الديني.

 

وأفاد أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، أن الوالدين هما سبب إيجاد الأبناء، لذا لا يجب أن يكون الأبناء سببا في إعدام الآباء والأمهات.

داعية إسلامية يهاجم مسرحية العيال كبرت لهذا السبب

 

وأشار كريمة إلى أن مسرحية العيال كبرت تضمنت الاستهانة بالابن والأم، وهذا رسخ في الوجدان الاستهانة بالوالدين.

 

وأكدت أن الفتاة المتهمة تجردت من مشاعرها وانسلخت عن دينها، بسبب ضعف الوازع الديني، بالإضافة إلى بعض المواد الإعلامية المقدمة بشكل ترفيهي، مع عدم الاهتمام بالمواد الدينية في المناهج التعليمية.

 

جريمة بشعة تهز مصر

وشهدت محافظة بورسعيد حادثة بشعة خلال الأيام الماضية، حيث أقدمت فتاة وصديقها على قتل والدتها وصب المياه الساخنة عليها بلا شفقة، حتى أن المتهم الثاني لم ينتظر حتى تنطق الضحية الشهادة 3 مرات قبل لفظ أنفاسها الأخيرة.

 

فتاة تقتل والدتها في بورسعيد

وقتلت سيدة تدعى داليا سمير، تبلغ من العمر 42 عاما، تقطن بمدينة بورفؤاد بمحافظة بورسعيد، على يد ابنتها وصديقها، بسبب اكتشاف علاقة تجمع بين الفتاة وجارها.

 

وكشفت التحريات أن هناك علاقة غير شرعية بين الفتاة والشاب، حيث كانا يدمنان المخدرات سويا، ثم اكتشفتها الأم، وهو ما تسبب في مصرعها على يد المتهمين.

 

مقتل أم على يد ابنتها

وكانت آخر كتبته الأم المجني عليها قبل مقتلها على يد ابنتها وصديقها، منشور عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تخاطب ابنتها التي قتلتها في عيد ميلادها والذي وافق 3 سبتمبر هذا العام.

توقيع كشف العذرية على الفتاة قاتلة والدتها بمصر.. تفاصيل مثيرة في جريمة هزت الرأي العام

آخر ما كتبته الأم قبل مقتلها 

 

وكتبت الأم: “حبيبتى وصاحبتي وبنتي ونور عيني.. أنا مهما أنا قولت عنك مش هكفي كلام يا أغلى عليا من نفسي.. يا أجمل نور كل سنة وأنتِ طيبة يا أول نور لعيني.. ربنا يسعدك يا رب ويهنيكي ويحفظك يا رب”.

تفاصيل مقتل أم على يد ابنتها ببورسعيد

البداية عندما تلقى اللواء مدحت عبد الرحيم، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بورسعيد، بلاغًا بحادث مقتل سيدة داخل منزلها، حيث تبين فيما بعد أن الابنة وصديقها الذي هو جار المتهمة، هما الجناة.

ونجحت قوات  الأمن في محافظة بورسعيد، في إحباط محاولة الابنة وصديقها في الحديث عن أنها واقعة سرقة محاولين إخفاء جريمتهما.

وتسبب وجود قميص للمتهم الثاني في خزانة الابنة في كسب ملابسات الجريمة، حيث تبين وجود شبهة في هذه القضية، وبعد البحث، اعترفت الفتاة بجريمتها.

تعاطف واسع مع أم قتلتها ابنتها في مصر.. وآخر ما كتبته الضحية للمتهمة: أغلى عليا من نفسي | القصة كاملة 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.