تركيا الآن.. عين على تركيا

دولت بهجلي يدعو لعملية عسكرية عنيفة في قنديل وسنجار

494

دعا زعيم حزب قومي تركي، يوم الثلاثاء، إلى عملية عسكرية مكثفة ضد حزب العمال الكردستاني في منطقتي قنديل وسنجار شمالي العراق.

وقال دولت بهجلي، زعيم حزب الحركة القومية، أمام الكتلة البرلمانية لحزبه في العاصمة أنقرة: “يجب رفع العلم التركي المجيد على قنديل عند الفجر، ودفن قادة الإرهاب في كهوفهم، ويجب حرق معسكرات الإرهاب التي أقيمت في [العراق] مخمور”.

وأكد بهجلي أنه يجب تدمير منطقة سنجار القريبة من الحدود العراقية، حيث يوجد لدى حزب العمال الكردستاني منطقة اتصالات ونقل.

وأضاف أن “تنظيف بوابة بيشابور الحدودية [بين سوريا وشمال العراق]، التي تسيطر عليها الحركة، مسألة حياة أو موت”.

وذكر بهجلي أن قتال تركيا ضد الإرهابيين لن يستمر بنفس الطريقة بعد استشهاد 13 مواطنا تركيا على يد إرهابيي حزب العمال الكردستاني في منطقة قارا شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع الوطني التركي خلوصي أكار، الأحد، إنه تم العثور على جثث 13 مدنيا تركيا خلال عملية عسكرية لمكافحة الإرهاب شنتها تركيا باسم مخلب النسر 2 في قارا.

وأطلقت القوات التركية العملية في 10 فبراير لمنع حزب العمال الكردستاني والجماعات الإرهابية الأخرى من إعادة إنشاء المواقع المستخدمة لتنفيذ هجمات إرهابية عبر الحدود على تركيا.

وبدأت عمليتا مخلب النمر ومخلب النسر في يونيو الماضي لضمان سلامة الناس وحدود تركيا.

وكرر زعيم حزب الحركة القومية دعوته إلى حل حزب الشعوب الديمقراطي، الذي تتهمه الحكومة بصلات بحزب العمال الكردستاني.

وأضاف “لا يمكننا القول إننا انتهينا من تدمير حزب العمال الكردستاني قبل تسوية النتيجة مع حزب الشعوب الديمقراطي. وفي هذا الصدد، فإن إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي أمر ضروري، وأعتقد أن مكتب المدعي العام لمحكمة الاستئناف العليا سيفعل ما هو ضروري”.

وفي حملته الإرهابية التي استمرت لأكثر من 30 عامًا ضد تركيا، كان حزب العمال الكردستاني – الذي أدرجته تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية – مسؤولاً عن مقتل 40 ألف شخص، من بينهم نساء وأطفال ورضع.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/

علماء أتراك يطورون قمحًا جديدًا مقاومًا للبرد والجفاف والملوحة

انطلاق مؤتمر دولي للسلام في اسطنبول.. وتأكيد على محورية دور تركيا

(فيديو) المدينة بدت ساحرة.. استمرار تساقط الثلوج على اسطنبول

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد