شراء سلاح تركي بملايين الدولارات وتركيا تفرض غرامة على “واتساب”

0 475

كشفت تقارير تركية عن صفقة سلاح كبيرة بين إثيوبيا وتركيا قدرت بملايين الدولارات، في حين فرضت الحكومة التركية غرامات مالية على تطبيق واتساب.

فقد ذكر موقع تركي متخصص بالصناعات الدفاعية عن صفقات سلاح كبيرة بين تركيا وإثيوبيا، في آب/ أغسطس الماضي بقيمة 51.7 مليون دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً/ تقرير يحذر من خطورة تقادم سلاح الجو التركي.. الحل الوحيد هو F-35!

وقال الموقع إن هذه الصفقة شملت سلاحا نوعيا، فيما لم يوضح تفاصيل الصفقة أو نوعية السلاح المصدر.

وأوضح أن قيمة صادرات السلاح التركي في شهر آب/ أغسطس الماضي بلغت حوالي 284 مليون و722 ألف دولار أمريكي.

كما ذكر أن قيمة صادرات السلاح التركي في هذا العام وحتى نهاية آب/ أغسطس بلغت مليارا و857 مليون دولار أمريكي، بزيادة مقدارها حوالي 50% عن العام السابق.

ومن بين الدول المستوردة للسلاح التركي كانت فرنسا والمغرب وتونس إلى جانب إثيوبيا، فقط في آب/ أغسطس الماضي.

وفي الشهر الماضي أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد  بزيارة لتركيا في آب/ أغسطس الماضي، التقى خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أبدى الأخير استعداد بلاده لحل النزاع بين السودان وإثيوبيا بشأن منطقة الفشقة.

المغرب يتفاوض

وفي سياق متصل ذكرت الصحافة الإسبانية أن “المغرب يتفاوض من أجل شراء 22 مروحية هجومية من طراز (أتاك تي 129) من إنتاج شركة (توساش) التركية، بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي”.

وقالت الصحافة إن الصفقة تشمل أيضاً أنظمة التسليح والصواريخ وإلكترونيات الطيران الحديثة، غير أن موقع “غلوبال دفينس كورب” المتخصص في الصفقات العسكرية، في 24 حزيران/يونيو 2021،أورد خبراً مفاده  أن “المغرب وقع عقداً مع شركة (أسيلسان) التركية.

وأوضح أن العقد بلغت قيمته 50.7 مليون دولار أمريكي وذلك من أجل الحصول على منظومة الحرب الإلكترونية من طراز (كورال) بين عامي 2023 و2024”.

وذكر أن صفقة شراء منظومة (أسيلسان) التركية تأتي بعد قيام المغرب بالتوقيع على اتفاقية شراء 13 طائرة من دون طيار من طراز (بيرقدار تي بي 2) ومعداتها الأرضية من شركة (بايكار) التركية”.

ولفت إلى أن “قيمة الصفقة وصلت إلى 65 مليون دولار أمريكي، وذلك من أجل تعزيز مكانة المغرب في ميزان القوى العسكرية مع الجزائر والبوليساريو خصيصاً”.

تركيا تفرض غرامة على واتساب

وفي سياق آخر ذكرت الصحف التركية أن هيئة حماية البيانات الشخصية التركية، فرضا غرامة إدارية قدرها مليون و950 ألف ليرة تركية (235 ألف دولار) على تطبيق “واتساب”.

وقالت الهيئة في بيان لها إنها فرضت الغرامة على تطبيق “واتساب”، لعدم اتخاذه التدابير الفنية والإدارية اللازمة للحيلولة دون انتهاك معالجة البيانات الشخصية.

وبينت الهيئة أنها فرضت الغرامة بموجب المادة 12 من القانون رقم 698 المتعلق بحماية البيانات الشخصية، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وأضاف البيان أن تطبيق “واتساب” انتهك مبدأ “الامتثال للقانون وقواعد المصداقية” الوارد في المادة 4 من القانون المذكور.

وسبق أن أعلنت سلطة نزاهة المنافسة التركية، التابعة لوزارة التجارة، الاثنين، فتح تحقيق في شبهة انتهاك شركة “فيسبوك” وتطبيق “واتساب” للمراسلات والاتصالات التابعة لها، لخصوصية المستخدمين.

ووفق البيان فقد أطلقت سلطة المنافسة تحقيقا مع شركة فيسبوك والتطبيقات التابعة لها، للتحقق من انتهاكها قانون حماية المنافسة، أو عدمه.

وأشار البيان إلى إعلان واتساب مؤخرا التعديل على سياسات الخصوصية لمستخدميه، والقاضي بأنه يتوجب على المستخدمين الموافقة على مشاركة بياناتهم مع مختلف الشركات المنضوية بمجموعة فيسبوك، وبأن عدم الإقرار بذلك حتى 8 شباط/ فبراير يحرمهم من استخدام التطبيق.

وبموجب بيان سلطة المنافسة، فإن واتساب لن يتمكن من تنفيذ تعديل على سياسة الخصوصية في تركيا إلى حين صدور نتيجة نهائية للتحقيقات تتيح له ذلك.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.