بعد أن أثبتت قوتها.. دولة أوروبية تخطط لشراء المسيرات التركية “بيرقدار” مرة أخرى

0 337

بعد أن أثبتت نجاحاتها وقوتها، كشفت رئاسة الأركان الأوكرانية أنها تخطط لشراء المسيرات التركية “بيرقدار TB2” مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس الأركان الأوكراني فاليري زالوجني، أن بلاده تخطط لشراء 4 طائرات “بيرقدار TB2” المسيرة التركية خلال عامي 2021-2022.

ولفت  زالوجني في تصريح له إن بلاده لن تكتفي بشراء هذه المسيرات فقط، بل تعمل على أن تتقن استخدامها، موضحا أنهم أن أوكرانيا تخطط أيضا لتصنيع مثل هذه المسيرات خلال الفترة المقبلة بقدرات وإمكانات محلية.

اقرأ أيضا/بعد النجاحات الكبيرة.. المسيرات التركية تفرض نفسها على الأسواق العالمية

وأشار إلى أن بلاده اشترت من تركيا في وقت سابق من العام الجاري، طائرة مسيرة من الطراز نفسه، كما اشترت 6 مسيرات من طراز “بيرقدار TB2” خلال عام 2019.

من جانبه قال وزير الدفاع الأوكراني أندري تاران:إن الطائرات المسيرة التركية أثبتت كفاءتها في جبهات مختلفة، مشيرا إلى انه ليس هناك حاجة لإقناع أحد بأنها من أكثر الأسلحة الحديثة فعالية.

وأوضح أن الجميع رأى الفعالية والكفاءة العملياتية للمسيرات التركية في العديد من جبهات القتال بسوريا وليبيا وإقليم “قره باغ”، والأراضي الأذرية المحتلة، التي جرى تحريرها مؤخرا.

وتلقى الطائرات المسيرة التركية إقبالا كبيرا من مختلف الدول، بينها أوكرانيا، بعد تحقيقها نجاحات باهرة في مناطق الحرب في سوريا وليبيا وإقليم “قره باغ”.

يشار إلى أن موسكو أعربت مؤخرا، عن تحفظها بشأن بيع “المسيرات التركية” إلى أوكرانيا، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: “نحذر تركيا والدول الأخرى من تحريض أوكرانيا”.

اقرأ أيضا/ أوكرانيا تهدد روسيا بالمسيرات التركية!

من جانبه أعرب بيرقدار خلال مشاركته في مسابقة الصواريخ بمهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء، عن سعادته لمساهمتهم في تشجيع الشباب على الاهتمام بالعلم والتكنولوجيا.

وأوضح أن مثل هذه المسابقات تؤدي إلى اكتشاف مخترعين جدد في مجالات عدة، مشيرا الى انه “كان هدفنا من خلال هذه الحملات التكنولوجية تغيير النموذج الفكري الذي كان سائداً منذ 20 عاماً عندما حاولنا تصنيع الطائرات المسيرة”

وأضاف بيرقدار أنهم استطاعوا تتغير تلك النظرة، موضحا “طالما  تمكنا من صنع طائرة مسيرة فنحن قادرون على تطويرها وتصنيع أفضل طائرة مسيرة في العالم. كما نهدف إلى تعميم هذا الفكر في كافة المجالات المدنية الأخرى.”

وبيّن أن أكثر من 70 في المئة من أرباح شركة بايكار تأتي من الصادرات للخارج وأن الشركة وقعت حتى الآن 10 اتفاقيات تصدير أتمت بعضاً منها.

ولفت إلى ان النجاحات التي حققتها في عمليات غصن الزيتون ودرع الفرات وفي إقليم قره باغ حعلتها تجذب اهتماما عالميا كبيرا “لدرجة أنهم أصبحوا يواجهون صعوبة في تلبية الطلبات المتزايدة على المسيرة بيرقدار- تي بي 2”.

اهتمام دولي كبير

كما أشار إلى وجود اهتمام كبير أيضاً بالمسيرة أقينجي وأنهم أتموا تسليم الطلبية الأولى منها.

وأفاد بيرقدار أن النظام في المسيرة أقينجي أكثر تطوراً لأنها تشارك في مهمات استراتيجية أكثر، وأنهم يعملون على تطويرها من جهة، ومن جهة أخرى يعملون على تطوير المسيرة المقاتلة بيرقدار تي بي 3.

في حين أكد أن الصناعات الدفاعية التركية ستواصل تحقيق المزيد من النجاحات، وأن الصناعات الدفاعية كانت دائماً هي المحرك الأساسي لتقدم وتطور التكنولوجيا.

وأردف ” إذا نظرنا لتاريخ التكنولوجيا نرى أن الاختراعات الكبرى التي غيرت العالم مثل الحاسب الآلي، ونظام تحديد المواقع، والإنترنت كان أساسها الصناعات الدفاعية. البنية التحتية لأجهزة الهواتف المحمولة التي نستخدمها ظهرت في الأساس من احتياجات الصناعات الدفاعية لها”.

وأشار بيرقدار إلى أنه إذا تمكنت تركيا في نقل نجاحاتها في قطاع الصناعات الدفاعية إلى المجالات المدنية أيضاً، فستحدث طفرة تكنولوجية كبرى في تركيا.

وتابع: سنرى النجاح الكبير الذي تحقق في المسيرات، يتحقق في مجالاتٍ وقطاعاتٍ أخرى كثيرة.

وختم بيرقدار “نقوم من خلال هذا المهرجان بعقد منافسات بين الطلاب الذين يستعدون من اليوم لأحدث الصيحات التكنولوجية في المستقبل، ونقدم ذلك أمام كل المجتمع في شكل مهرجان احتفالي”.

المصدر: تركيا الآن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.