ارتخاء القضيب: الأسباب والعلاج

0 267

يمكن للرجل أن يعاني من ارتخاء القضيب أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وهي مشكلة شائعة لا تحتاح الى القلق.

أسباب ارتخاء العضو الذكري

تناول بعض الأدوية

مثل الأدوية: لعلاج ارتفاع ضغط الدم والحساسية والقلق والاكتئاب والقرحة الهضمية، فهذه الأدوية لها آثار جانبية على صحة القضيب وقوته.

 الإصابة ببعض الأمراض المزمنة

مثل: مرض السكري، إرتفاع ضغط الدم أو إرتفاع الكوليسترول مما قد يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية للقضيب وإرتخاء القضيب.

التدخين

يعتبر التدخين من الأسباب التي تؤثر بشكل كبير على صحة القضيب حيث أنه يسبب التعب الشديد وترهل القضيب.

مشاكل عصبية

في حالة وجود مشاكل بالجهاز العصبي وضعف عصبي، يمكن أن يسبب العجز الجنسي وضعف الانتصاب.

علاج ارتخاء العضو الذكري

تجنب العادات الخاطئة

مثل: التدخين وتناول الأطعمة غير الصحية وغيرها من العادات التي تؤثر على صحة القضيب.

يرتبط التدخين ارتباطًا وثيقا بالأداء الجنسي للرجل لأنه يضر بطانة الأوعية الدموية، ويثبط تدفق الدم إلى القضيب، ويؤدي إلى ضعف الانتصاب.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأطعمة غير الصحية تمنع بشكل طبيعي تدفق الدم وبالتالي تؤثر على الصحة الجنسية. لذلك يجب إيلاء اهتمام خاص لنظام غذائي صحي يحسن صحة القضيب.

هناك العديد من الأطعمة التي يجب تضمينها في النظام الغذائي اليومي مثل: البروكلي، والسبانخ، والأسماك الزيتية، والمكسرات، والحبوب الكاملة.الحبوب الكاملة.

الحذر من الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تؤثر على صحة القضيب لذلك يجب عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب.

في حال استمرارك في تناول الأدوية لعلاج الأمراض المزمنة مثل: السكري أو الحموضة المعوية، يجب الالتزام بالجرعات المحددة وإبلاغ الطبيب عن أي مشاكل جنسية أو آثار صحية ناتجة عن هذه الأدوية.

ممارسة الرياضة

تساعد التمارين الرياضية على تقوية القضيب والحفاظ على صحته، ويوصى بممارسة تمارين كيجل التي تساعد على منع سرعة القذف وبناء قوة الانتصاب.

تضمن التمارين أيضًا الحفاظ على الوزن واللياقة البدنية وهما عنصران أساسيان للصحة الجنسية.

الاسترخاء

يؤثر الإجهاد والتوتر الشديد على القضيب بشكل سلبي حيث يصرف الانتباه عن الأحاسيس الجسدية ويؤدي إلى ارتخاء القضيب.

يوصى بممارسة رياضات التأمل التي تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر مثل: اليوجا.

الحصول على قسط كاف من النوم

يمكن أن يؤثر عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم على إنتاج هرمون التستوستيرون، لذلك يوصى بالحصول على 7-9 ساعات من النوم المستمر كل ليلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.