مقالات رأي

هل باتت عملية عسكرية تركية في سوريا وشيكة؟!

منذ تنفيذها عمليتي درع الفرات في 2016 وغصن الزيتون في 2018، لا تفتأ تركيا تلوح بعملية عسكرية وشيكة لها في مناطق شرق الفرات التي تتواجد فيها قوات سوريا الديمقراطية SDF المشكّلة في معظمها من وحدات حماية الشعب إحدى امتدادات منظمة العمال الكردستاني الإرهابية بالنسبة لأنقرة. ترى الأخيرة أن العمليتين السابقتين تمهدان الطريق لضربة إضافية –

‎[إقرأ أيضا]

من يقدرون على البكاء من أجل غيرهم

وقعت تحت تأثير البرنامج الحواري الذي تناول تلك المشاعر السلبية المستكبرة حول السوريين والذي يقدمه محمد عاكف أرصوي على قناة خبر تورك أمس الأول. وبطبيعة الحال لم يكن ما ورد في ذلك البرنامج وحسب، بل كذلك العبارات التي نسعمها على شاشات التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي، كادت أن تفقدنا تفاؤلنا، بل حتى تفاؤلي أنا شخصيا، بوجود

‎[إقرأ أيضا]

تركيا.. طباعة أكثر من 55 مليون كتاب في يوليو

حققت تركيا رقما قياسيا غير مسبوق في عدد الكتب المطبوعة، خلال شهر يوليو/ تمّوز الماضي، متجاوزة 55 مليون كتاب.   وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمعيات المهنية للناشرين منير أوستون إن الطلب على طباعة الكتب في يوليو الماضي، حقق زيادة قدرها 62 بالمئة مقارنة بحزيران/ يونيو الماضي.   وأضاف أوستون أن عدد الكتب المطبوعة في

‎[إقرأ أيضا]

قدرة يحتاجها “العدالة والتنمية”

إن القدرة التي يحتاجها حزب العدالة والتنمية غير موجودة في أي مكان آخر سوى العدالة التي استقى منها اسمه؛ إذ إن العدل هو رأس كل شيء، هو أساس الملك، هو المقياس الذي نعرف به ما إذا كانت الأمور تسير كما هو مفترض، هو ميزان الأشياء وبراعتها وضميرها وعاطفتها. كانت المطالبة بالعدل وممارسته هي الدافع الأساسي

‎[إقرأ أيضا]

خيبة المتشائمين والمتربصين

كان معظم المحللين والمتابعين للشأن التركي يتحدثون قبل أسابيع، بكثير من التشائم، عن العقوبات التي يمكن أن تفرضها الولايات المتحدة على تركيا، إن لم تتراجع أنقرة عن شراء منظومات “إس400” الدفاعية من روسيا. كما أن المتربصين بتركيا كانوا ينتظرون تلك العقوبات بشغف، ويحلمون بنزولها على الاقتصاد التركي كصاعقة تدمره وتؤدي إلى خروج الشعب التركي إلى الشوارع والساحات

‎[إقرأ أيضا]

كيف يمكن للغرب تجنب “خسارة تركيا”

هناك اتجاه متزايد في وسائل الإعلام الغربية للإجابة عن تساؤل حول ما يجب على الغرب فعله لتجنب خسارة تركيا، وذلك باعتبار أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيبقى في السلطة لمدة أربع سنوات أخرى. ومع تنامي الاعتقاد بأن خطر “فقدان تركيا” بات وشيكاً، تدعو وسائل الإعلام الغربية إلى نهج “العصا والجزرة”. دعني أؤكد في البداية أن

‎[إقرأ أيضا]

على القطاع المصرفي التركي اتخاذ خطوات متتمة للبنك المركزي

أعلن البنك المركزي التركي، الأسبوع الماضي، تخفيض سعر الفائدة، في خطوة جاءت بالتوقيت الصحيح؛ الأمر الذي من المتوقع أن ينعكس إيجابياً على حيوية الأسواق، واستثمارات القطاع الخاص، وبالتالي على نسب النمو والتوظيف. إلا أن العنصر الأهم الذي من شأنه المساهمة في تحقيق هذه الأهداف، هو القطاع المصرفي، وذلك نظراً للتغيرات الحاصلة مؤخراً في توقعات التضخم

‎[إقرأ أيضا]

اللاجىء مفتاح سياسة تركيا السورية

أمهلت السلطات الأمنية التركية، السوريين الموجودين في مدينة إسطنبول ويحملون بطاقات حماية مؤقتة صادرة من ولايات أخرى بتصحيح أوضاعهم عبر العودة إلى مكان إقامتهم الأصلية خلال مدة أقصاها 20 آب المقبل. ليس هذا وحده ما يقلق الوافد السوري حتما. النتيجة التي وصلنا إليها اليوم في صفوف الكثير من السوريين الذين يتابعون التحول في المواقف والقرارات

‎[إقرأ أيضا]

اللعبة الكبرى شرق حوض المتوسط.. بدأت

يشتد التنافس بشكل محموم مؤخراً بين دول حوض شرق البحر التوسط حول الثروات التي يكتنزها باطن الأرض هناك من غاز وبترول من جهة، وحول خطوط استخراج هذه الثروات ونقلها إلى أوروبا والأسواق العالمية من جهة أخرى. وفي ظل الخلاف القائم حول الحدود البحرية والحقوق السيادية بين عدد من دول الحوض، يزداد الأمر تعقيداً مع توجّه

‎[إقرأ أيضا]

العدالة والتنمية الذي غيّر البلد ليس معافًا من التغيير

إن جميع الآثار المُعاشة والتي نستشعرها من انتخابات 31 مارس/آذار و23 يونيو/حزيران حتى الآن، تُظهر بالنسبة لي إلى أي مدى يسير نظام الديمقراطية الذي تم تأسيسه في تركيا بشكل سليم. لا أنظر إلى الأمر من منظار العدالة والتنمية فقط، ولكن حتى لو تم النظر من منظار العدالة والتنمية فحسب، فالنتيجة -وقد قلت ذلك سابقًا- تنعكس

‎[إقرأ أيضا]