مقالات رأي

أكاديمي إيراني: طهران لا تشعر بالارتياح حيال تزايد قوة تركيا

قال الأكاديمي الإيراني “عالم صالح”، إن طهران لا تشعر بالارتياح حيال تزايد قوة تركيا. وأضاف عضو هيئة التدريس في جامعة لانكستر البريطانية، في حوار مع الأناضول، أن تلقي تنظيم “ي ب ك” الذي تدعمه الولايات المتحدة ضربة قوية، أمر يسعد إيران، إلا أن طهران لا تشعر بالارتياح لدى اكتساب تركيا المزيد من القوة. وتعليقا على

‎[إقرأ أيضا]

خبيران: غضب تركيا من دعم واشنطن لـ”ب ي د” بسوريا مشروع

غضب تركيا من دعم الولايات المتحدة الأمريكية لـ “ب ي د” الإرهابي شمالي سوريا، بالسلاح والعتاد، يعبّر عن موقف بديهي شبيه بما يمكن أن يكون عليه موقف إسرائيل في حال دعمت واشنطن “حزب الله ” اللبناني لمحاربة “القاعدة” جنوبي سوريا. ** الغضب التركي مشروع فيصل عيتاني؛ الخبير بشؤون الشرق الأوسط في “المجلس الأطلسي” (مؤسسة بحثية

‎[إقرأ أيضا]

“غصن الزيتون” تعلن إفلاس السياسة الأمريكية الداعمة لـ “ب ي د” الارهابي

على خطى سيطرة قوات “فييت كونغ” على مدينة سايغون في فيتنام عام 1975، وهدم جدار برلين في 1989، رشح محللون عملية “غصن الزيتون” التركية لأن تصبح واحدة من نقاط التحول التاريخية، معلنة بذلك إفلاس السياسة الأمريكية الداعمة لـ “ب ي د”. ** “غصن الزيتون”.. الصفعة القاتلة بعد وقت وجيز من تولي جورج بوش مقاليد الحكم

‎[إقرأ أيضا]

يا لحماقتهم.. ظنوا أنه “ليس بمقدور تركيا فعل أي شيء رغمًا عن أمريكا”

هؤلاء لم يستوعبوا بعد التدخل التركيّ في منطقة عفرين، وظنّوا أنّ دولة تركيا لن تستطيع التغلب على الدعم الغربيّ المكثف تجاه تنظيم بي كا كا الإرهابيّ، وأنها لن تستطيع صدّهم، وأنّها سوف تتأثر بادعاءات “المقاومة الإرهابية” وتقتنع بطريقة أو بأخرى من القوات الداخلية أو الخارجية. يحاولون تحويل القضية إلى مسألة طائفية كردية وذلك عن طريق

‎[إقرأ أيضا]

محلل سياسي تركي : غصن الزيتون وتغيّر موازين القوى في سوريا

منذ أكثر من 10 أيام مضت على إنطلاق عملية غصن الزيتون، وحتى اللحظة، تمت مناقشة العديد من أبعاد هذه العملية وعلى رأسها “العسكري”، وهي تستحق تقييما أكثر من حدود مناقشة أبعادها التكتيكية العسكرية. وفي السياق كتب المحلل السياسي سرهات إركمين، عضو الهيئة التدريسية في قسم العلاقات العامة بجامعة أهي إفران في ولاية “كير شهير” وسط تركيا،

‎[إقرأ أيضا]

كيف يرى الأتراك العملية العسكرية في عفرين؟

في يوم السبت 20 يناير/كانون الثاني، قصفت طائراتٌ تركية محافظة عفرين الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في شمال غربي سوريا. لم يكن القصف الجوي، بالإضافة إلى قصفٍ مدفعي سابق لمواقع وحدات حماية الشعب، سوى تمهيدٍ للعملية البرية التي أطلق عليها الجيش التركي “عملية غضن الزيتون”، والتي بدأت في اليوم التالي. ومنذ ذلك الحين، يراقب

‎[إقرأ أيضا]

لماذا يوجد في الشرق الاوسط الكثير من الخونة؟

لماذا يخون الكثيرون هذا البلد؟ لا أطرح هذا السؤال وأنا أنظر إلى الخطاب المفعم بالمشاعر الذي انتشر مؤخرا، بل كنت قد طرحته قبل ذلك في مقال لي بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول 2016، لكني شعرت بحاجة إلى طرحه مجددا عندما ظهر إلى السطح جدال حول “الخونة” خلال النقاشات التي تجددت مع بدء عملية عفرين. لن أنضم

‎[إقرأ أيضا]

من وجهة نظر محللان أمريكيان.. تعرف على أوجه العلاقة بين “بي كا كا” و”ب ي د”

كشف المحللان الأمريكيان المختصان بشؤون الشرق الأوسط “أندرو سيلف”، و”جاريد فيريس”، أوجه العلاقة بين تنظيمي “بي كا كا” و”ب ي د” الإرهابيين، من خلال مقالة استندا فيها إلى إحصائيات القتلى في صفوف التنظيمين. وقال المحللان “لا يمكن الحصول على إحصائيات دقيقة حول قتلى قوات الدفاع الشعبي الكردستاني في العراق “ه ب ج/ HPG”، وقوات “بيجاك/

‎[إقرأ أيضا]

صحيح ان عفرين صغيرة.. لكنّها نقطة تصفية الحسابات الدولية

تعتبر عملية عفرين هي أكبر حملة جيوسياسية تشنها تركيا عقب عملية درع الفرات. وفي هذه المرحلة التي تشهد إعادة رسم خرائط المنطقة وتحليق أحلام النظام الإمبريالي الجديد في الأجواء واستعداد من تظاهروا حتى اليوم بمظهر الحليف لتنفيذ مخطط “تقزيم” تركيا؛ فإن تدخل تركيا لإفشال كل هذه الخرائط، وتحريكها للعوامل الديناميكية الإقليمية، وإعلانها بأنها هي من

‎[إقرأ أيضا]

أمريكا عدوة تركيا وسيحين اليوم الذي يحاصر فيه الآلاف “إنجرليك”

لم تعد الولايات المتحدة بعد الآن دولة آمنة أو شريكة أو حليفة لتركيا، ولا يمكنها ذلك أبدًا. كما لم يعد هناك معنى لأيّ وعد أو عهد أو عرض لها في تركيا، ولن يحدث ذلك مطلقًا. بل صارت واشنطن أقرب وأكبر تهديد لأنقرة، فهي دولة عدوة من الآن فصاعدًا.. كما تشكل خطرًا جادًّا على كيان بلدنا

‎[إقرأ أيضا]