مقالات رأي

دور الاستخبارات الإسرائيلية في صياغة القرارات الأخيرة ضد قطر

على غير العادة في مواقفها الغامضة وسياستها الحمالة أوجه؛ اختارت إسرائيل في الأزمة الخليجية الناشبة أن تصطف في المعسكر المعادي لدولة قطر. ورغم أنه من المعروف عن السياسة الخارجية الإسرائيلية أنها تحرص على كسب كل الأطراف، وتعطي مواقف قد تبدو متناقضة تطبيقا لنظريتها الميكيافيلية المفرطة؛ فإنها هذه المرة أعلنت بشكل سافر: إسرائيل ضد قطر وتقف

‎[إقرأ أيضا]

واشنطن وأنقرة.. إدارة العلاقات دون تجاوز الخلافات

شهدت العلاقات التركية الأمريكية في الماضي وحتى اللحظة الراهنة، تذبذباً بصفة عامة، كما هي طبيعة الحال في العلاقات بين الدول الكبرى والصاعدة، حيث وصلت العلاقات بين البلدين نقطة يمكن إدارتها من دون تجاوز المسأئل الخلافية بينهما. الأزمة التي حصلت بخصوص تنظيم “ي ب ك” الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية (تقديم واشنطن السلاح إلى

‎[إقرأ أيضا]

ما هو أصل الاتراك؟

يحتار البعض في أصل الأتراك، فمن ضمن الشطحات والتخبطات قول أحدهم بأنهم من عجم بلاد فارس، و البعض يعتبرهم عرب بحجة اسم خلافتهم العثمانية، بل ولقد أجمع الكل انهم من الشرق الأوسط من أساسهم، لأن لغتهم العثملية مليئة بكلمات فارسية مثلا ً (هافتا-سبزي-خوش) والتي تعني (أسبوع-أخضر-طيب)، (Hoş- sebze-hafta ) ، و حاجج البعض بعروبتهم بسبب

‎[إقرأ أيضا]

هستيريا “التركفوبيا” تطل من شرفة أوروبا مجددًا

يتوجه الناخبون الأتراك في السادس عشر من أبريل/ نيسان الحالي، إلى صناديق الاقتراع للبت فيما إذا كانوا سيختارون الانتقال من النظام البرلماني الديمقرطي إلى النظام الرئاسي الديمقراطي، وسط تعمد وسائل الإعلام الغربية نقل صور قاتمة عن تركيا، والتغافل عن قول الحقيقة الكاملة. وبالرغم من أن القضايا التي سيصوت عليها المجتمع التركي في الاستفتاء الشعبي، طرحت

‎[إقرأ أيضا]

اتهام الأئمة الاتراك بالتجسس.. وصمة عار جديدة على جبين أوروبا

يواجه عموم الأتراك والأئمة منهم على وجه الخصوص في دول القارة الاوروبية خلال الفترة الأخيرة، اتهامات مجحفة حول قيامهم بالتجسس لصالح الدولة التركية ورئيسها رجب طيب أردوغان. وبدأت هذه الاتهامات بملاحقة رجال الدّين، بعد أسابيع قليلة من محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا منتصف تموز/ يوليو الماضي، عندما اتهم أحمد تاشقان القاطن في هولندا

‎[إقرأ أيضا]

من أوباما إلى ترمب.. دروس وتحديات

أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي السابق يوجد بعض الساسة الغربيين الذين أثار انتخابهم حماسا وأملا في الغرب والشرق، وفي الشمال والجنوب، مثل باراك أوباما. ولكن يوجد كذلك بعض الساسة الذين تسببوا في حيرة وخيبة أمل حول العالم مثل أوباما. ومن ثم فإرثه بكل تأكيد سيكون مثيرا للجدل. بعد الحربين الكارثيتين اللتين خاضتهما الولايات المتحدة

‎[إقرأ أيضا]

تركيا ليست مجرد دولة.. هي احدى صناع التاريخ وليس من السهل اخضاعها

جاء وقت الانطلاق إلى الخارج بدلًا من الداخل٬ مثلما نراقب ونتابع تركيا والمنطقة المجاورة٬ علينا من الآن الالتفات إلى ما بعد حدودنا، إلى الدول والمناطق الأخرى. إنّ مسألة انفتاحنا وتوسيع أفقنا فرضٌ وواجب علينا٬  فنحن الآن أكبر من أن نكون دولة لمنطقة ضيقة أو دولة متوسطة خاصة بعد ان انزلقت الأزمات والصراعات والفوضى إلى منطقتنا.

‎[إقرأ أيضا]

من حفر حفرة لتركيا وقع فيها !!

ما أغرب أن تواجه كافة الدول نفس المشاكل التي وجهتها ضدّ تركيا. ألمانيا التي كانت تحمي وتدافع عن كل من يوجّه العمليات ضدّ هذه البلد وتقوم بتحريضه منذ أحداث غازي إلى اليوم، بدأت بكتم أصوات المعارضة قبل الانتخابات ، وأطلقت الإجراءات الإعلامية لمنع أصوات معارضيها. وهي ترى هذه المسألة بأنّها مسألة أمنية! الاتحاد الأوربي الذي

‎[إقرأ أيضا]

هل سينقلب سحر أعداء تركيا عليهم ؟؟

إلى من يظن وصول تركيا إلى حافة النهاية ألم يرَ العاصفة العالمية المقتربة والملتفة حول العالم ؟ ألم يرَ اندفاع كافة القوات العالمية إلى صراعات وملاحم كبرى؟ ألم يرَ خريطة الأزمة التي التفت حول أمريكا وأوربا وروسيا وصولًا إلى الصين؟ ألم يستنتج بأن ساحات الصراع لن تنحصر بالشرق الأوسط فقط بل ستنتشر في كل منطقة

‎[إقرأ أيضا]

هل من الممكن إيقاف تركيا بالإرهاب؟

دعم أمريكا للتنظيمات الإرهابية وإدارتها لها أصبحت حقيقة لا تحتاج إلى النقاش. أمريكا التي أطلقت حملة مقاومة الإرهاب على الصعيد الدولي منذ انهيار الاتحاد السوفييتي، والتي أعلنت القرن الواحد والعشرين بعصر المقاومة الإرهابية، اليوم وبعد خمسة وعشرين عامًا أصبحت أكبر مستثمر وداعم للإرهاب. و التاريخ سيسجلها كذلك. اليوم أمريكا هي أمريكا التي تستعمل أسلوب الإرهاب

‎[إقرأ أيضا]