تركيا الآن.. عين على تركيا

“شاهد” ماذا قالت الفلسطينية إسراء غريب قبل وفاتها خلال مقابلة صحافية بكل عفوية وبراءة

102

نشر المخرج الفلسطيني ومقدم البرامج مأمون الهريمي، مقطع فيديو للفتاة المغدورة إسراء غريب التي أثارت قضية قتلها ضجة واسعة في الشارع العربي مؤخرا، خاصة بعد تورط أفراد عائلتها في عملية القتل التي تحولت إلى قضية رأي عام.

وفي مقطع الفيديو ، ظهرت إسراء في احدى المقابلات التي أجراها الهريمي، وهو يسأل فيها عن “كذبة نيسان”، حيث علق عليها المتابعون بانها تعكس كيف كانت مقبلة على الحياة ومنطلقة وبريئة.

وعند سؤال المذيع للمغدورة عن “كذبة نيسان” قالت وبكل براءة “يمكن أقول أني خطبت”، وهو الامر الذي دفع المعلقين لاعتباره تنبئ بالمستقبل الذي كتب لها الغدر من قبل ذويها من تعليقات.





وعلق المخرج الفلسطيني مأمون الهريمي على الفيديو الذي نشره قائلاً أنه انتظر الانتهاء من التحقيقات حول قضيتها حتى يتسنى له الحديث في الامر، مضيفاً إن السوشيال ميديا وحسب خبرته في فلسطين فإنه يساعد على التفرقة والاشاعات، مشيرة إلى أن فلسطين شهدت العديد من جرائم قتل النساء وأن النسبة سترتفع ما دام الفلسطينيين لم يحركوا ساكناً كون الحدث الذي جرى في بيت لحم بحق إسراء غريب ” مصيبة ووجع قلب”.

وقال إن قضية إسراء غريب يجب أن تقلب الموازين وتعديل قوانين حماية الاسرة والعقوبات في فلسطين، داعياً إلى حملة شعبية تطالب الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه محمد اشتيه بتغير قانون حماية الأسرة والقوانين الاخرى التي تساعد في حماية المرأة الفلسطينية.

وأضاف :” نريد قوانين “جدية” تطبق على أرض الواقع، وليس قوانين يجري دراستها دون تنفيذ”.

.

وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد