تركيا الآن.. عين على تركيا

هند القحطاني تثير الجدل بعد انتقادها للنقاب .. ماذا قالت ؟

1٬537

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للناشطة السعودية المثيرة للجدل هند القحطاني انتقدت فيه النقاب وكرهها له مما عرضها لهجوم حاد من قبل الناشطين.

وكشفت هند القحطاني، في مقطع فيديو نشرته على حسابها في “سناب شات” أنها تكره الكمامة لأنها تذكرها بالنقاب.

وقالت “”القحطاني”: “بموت منها بموت تذكرني بالنقاب.. شيء خنقة أموت نفسيًا أتعب اتجنن من شيء اسمه كمامة،

والله العظيم أقسم بالله تسببلي غلقة”.

وأضافت هند القحطاني: “زي ما قولت لكم تذكرني بالنقاب، وطول عمري البس النقاب ما شلته إلا لما جيت أمريكا”.

وأثار مقطع الفيديو جدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين انقسموا بدورهم بين مؤيد ومعارض لكلام

هند فيما ذهب البعض إلى إثبات وجوب النقاب شرعا من عدمه.

وجاء في التعليقات: “ياربي من بعض البنات اذا فصخت النقاب قالت سبب لي كتمه طيب من البدايه ليه تلبسينه “،

وغردت أخرى: “ابدا غير صحيح ،، النقاااب مرريح مو زي الكمامه تكتم، الله يهديك”.

وقال أحد المغردين: “انتم الي عطيتوها وجه كل شوي مصعدينها ترند وهي ما عندها سالفة”، وعلقت إحداهن:

“هي حرية شخصية تلبس او ما تلبس مو شغلكم وهي قالت رايها بالنهاية يسببلها كتمة وكلواحد حر برأية محد

بيتحاسب عن أحد”.

وكانت قد ردّت الناشطة السعودية هند القحطاني مؤخرا، لأول مرة على اتهامها بالهروب من منزل أهلها واللجوء

إلى أميركا للإقامة بها، موضحًة وبشكل قاطع أنها ليست بهاربة ولا مهاجرة ولا لاجئة.

جاء هذا في مقطع فيديو بثّته هند القحطاني عبر “سناب شات”، وذلك في معرض ردها على متابعة قالت لها:

“أنتي هاربة ولا كيف انتي المشهورة الوحيدة اللي ما تعلمنا عن حياتها هل ممكن في يوم من الأيام ترجعين

السعودية وهل أنتي متخاصمة مع أهلك ولا راضين بالوضع”.

وقالت القحطاني، إنها تكره أن يطلق على المرأة التي وصلت للسن القانوني ويسمح لها بالسفر اسم”هاربة”

حال اختيارها أن تعيش في أي دولة على وجه الأرض، مبينًة أن أي إنسان يخرج من بلده ويذهب للعيش في

بلد آخر يطلق عليه اسم مهاجر.

 

.

إقرأ إيضا : سعودية ترتد عن الإسلام وتدوس المُصحف بحذائها وتُهاجم الفلسطينيين

.

إقرأ إيضا :  سعودية تفجر ” تويتر ” بتغريدة مسيئة للرسول

.

المصدر/ وكالات

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. زيدان يقول

    المنقبة معوقة تدس وجهها في التراب……

    و السلفيون يحبون مقارنة النقاب بالبكيني
    و لكن ذاك مشكلته تختلف تماما عن الآخر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد