مدير حملة “ترامب” بعد القبض عليه عاريًا: زوجتي رفضت ممارسة العلاقة الحميمية معي

0 1٬432

اعترف براد بارسكيل، كبير مستشاري حملة إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للضباط أثناء احتجاز الشرطة له، أن زوجته رفضت إقامة علاقة حميمة معه، مفسرًا بذلك خلافهما العنيف الذي انتهى بالقبض عليه.

 

وكان بارسكيل ألقي القبض عليه قي 27 سبتمبر الماضي، بعد أن حضرت الشرطة إلى منزله في فورت لودرديل، بعد أن أطلقت زوجته استغاثة من أنه مسلح وهدد بإيذاء نفسه.

 

وقال بارسكيل الذي انتحب إلى ضابطة شرطة في المستشفى: “لم أستطع قبول أنها لا تمارس الجنس معي”، وفقًا لتسجيلات كاميرات الشرطة التي تم إصدارها مؤخرًا والتي حصلت عليها صحيفة “ديلي ميل”.

 

أضاف برسكيل البالغ من العمر 44 عامًا: “أنا فقط لم أستطع قبولها. ليس في شهور. لم أستطع قبولها. لقد ظللت أسألها”.

 

وكان بارسكيل قد احتُجز وتقييمه في المستشفى، لكن لم توجه له أي تهمة قط عن الحادث بعد أن هربت زوجته كانديس بارسكيل من منزلها وطلبت المساعدة من وكيل عقارات في منزل قريب، حسبما قال مسؤولون.

 

تم استدعاء الشرطة، وأخبرتها كانديس أن زوجها مسلح وأدلى بتعليقات حول إيذاء نفسه. كما أخبرت الشرطة بأنه ضربها، لكن بعد أيام تراجعت وأخبرت صحيفة “بوليتيكو” أن الشرطة “أساءت فهم” أقوالها، وأن زوجها لم يكن عنيفًا تجاهها أبدًا.

تلا ذلك مواجهة استمرت ساعتين، قبل أن يغادر برسكيل، الذي يُزعم أنه كان مخمورًا، المنزل ويقتاد إلى الحجز.

 

وبمجرد وصوله إلى المستشفى، ادعى أيضًا أن مكالمة زوجته إلى الشرطة كانت جزءًا من مؤامرة لسرقة أمواله، وفقًا لمقاطع فيديو جديدة للشرطة.

 

كما تعهد مدير حملة ترامب السابق في التسجيل بتطليق زوجته. وقال: “إنها تعرف بالضبط ما تفعله. إنها الحركة الأكثر روعة في كل العصور.

إنه أمر غير معقول”.

 

إقرأ إيضا : فيفي عبدو بإطلالة مفاجئة بالحجاب وتعتذر لـ إلهام شاهين (فيديو)

 

أضاف في إشارة إلي زوجته: “سألقي بك في المستشفى وأتصرف كما لو كنت تقتل نفسك. سآخذ كل أموالك وبحلول الوقت الذي تخرج فيه لا يمكنك فعل أي شيء حيال ذلك”.

 

وكان ترامب أعلن في يوليو الماضي، أنه استبدل مدير حملته الانتخابية، براد بارسكيل، ببيل ستبين، نائب مدير الحملة، والمدير السابق للشؤون السياسية في البيت الأبيض.

 

وبعد أيام من نقله إلى المستشفى بعد أن ذكرت زوجته أنه رفع مسدسه وهدد بقتل نفسه داخل منزلهم في فورت لودرديل بولاية فلوريدا، وقال برسكيل في بيان لوسائل الإعلام الأمريكية في نهاية سبتمبر: “إنني اتنحى عن شركتي وأي دور في الحملة في المستقبل القريب للتركيز على عائلتي والحصول على المساعدة في التعامل مع الضغط الهائل”.

.

المصدر/ وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.