تركيا الآن.. عين على تركيا

الخطوط الجوية التركية.. الاولى عالمياً في عدد وجهاتها

1٬491

تحتفل شركة الخطوط الجوية التركية، الناقل الوطني، بالذكرى الـ 88 لتأسيسها.

تأسست الشركة في 20 مايو/ أيار عام 1933 تحت مسمى “تشغيل الخطوط الجوية للدولة” وكانت تتبع وزارة الدفاع. وكان أول مدير عام للشركة هو “محمد فسا أفرينساف” الذي يعد من أوائل الطيارين في تركيا.

بلغت ميزانية الخطوط الجوية التركية عند تأسيسها 180 ألف ليرة وكان عدد العاملين بها 24 شخصاً، 7 طيارين، و8 فنيين، و8 موظفين، وعامل لاسلكي. وكان أول أسطول للشركة مكوناً من طائرتين King Bird سعة 5 مقاعد، وطائرتين من طراز Junkers F-13. بسعة 4 مقاعد وطائرة واحدة من طراز ATH-9 بسعة 10 مقاعد.

وفي عام 1936 رفعت الشركة أسطولها إلى 8 طائرات بسعة إجمالية بلغت 64 مقعداً، فيما رفعت ميزانيتها إلى مليون ليرة.

وعام 1938 تغير اسم الشركة من شركة تشغيل الخطوط الجوية للدولة إلى الإدارة العامة للخطوط الجوية للدولة وأُلحقت بوزارة النقل. وزاد عدد الطائرات إلى 52 بسعة إجمالية 845 مقعداً.

وعام 1945 ارتفع عدد المدن التي تطير إليها الشركة إلى 19 بعد أن كان 3 فقط.

– قصة نجاح عابرة للقاراتالخطوط الجوية التركية 

نفذت الشركة أولى رحلاتها الدولية عام 1947 برحلة أنقرة- إسطنبول- أثينا. وفي 1951 بدأت الشركة في تسيير رحلات دولية إلى نقاط جديدة. مثل لفكوشا، وبيروت، والقاهرة.

وعام 1953 تم تغيير اسم الشركة من الإدارة العامة للخطوط الجوية إلى الاسم الحالي “الخطوط الجوية التركية”. وانضمت الشركة لعضوية الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عام 1956.

وفي 1957 فتحت الشركة أبوابها لرؤوس الأموال الأجنبية، وأصبحت شركة الخطوط الجوية البريطانية لما وراء البحار (BOAC). أول شريك للخطوط الجوية التركية، بنسبة 6,5 في المئة.

وصل عدد المسافرين على متن الخطوط الجوية التركية عام 1957 حوالي 394 ألفاً .بزيادة بلغت الضعفين مقارنة بالعام السابق. وأضيفت مدينة فرانكفورت إلى خط أنقرة-إسطنبول- أثينا- روما.

نفذت الشركة أولى رحلاتها العابرة للأطلسي عام 1961. كما بدأت بتسيير رحلات إلى بروكسل وميونخ وتل أبيب عام 1964. وإلى أمستردام وبلغراد وتبريز عام 1965، وإلى زيوريخ وبودابست وجنيف عام 1967.وإلى كولن عام 1969، ودوسلدورف وشتوتغارت عام 1971 وهانوفر وهامبورغ عام 1972، وكوبنهاجن وبرلين ونورنبرغ عام 1973.

عام 1967 وصل عدد المسافرين على طائرات الشركة 528 ألفا وفي 1973وصل عدد المسافرين على متن الخطوط الجوية التركية 2,5 مليونا.

– تأميم الشركة مجدداً بقرار من وزارة المالية

عام 1977 اشترت وزارة المالية التركية حصة شركة الخطوط الجوية البريطانية التي اشترتها قبل 20 عاماً .وبذلك أصبحت الخطوط الجوية التركية شركة وطنية مرة أخرى.

وعام 1983، أي بعد مرور 50 عاماً على تأسيسها، كانت الخطوط الجوية التركية قد رفعت عدد الطائرات في أسطولها إلى 30 بسعة 4 آلاف و37 مقعداً. ونقلت الركاب إلى وجهات متعددة في ثلاث قارات. ووصل عدد المسافرين حينها إلى 2,5 مليونا. وفي 1984 اكتسبت الشركة صفة مؤسسة اقتصادية تابعة للقطاع العام.

كما وبدأت الشركة رحلاتها إلى الشرق الأقصى والرحلات العابرة للمحيط عام 1985 مع إضافة 4 طائرات من طراز أيرباص A310 إلى أسطولها. وفي 1987 بدأت الشركة في تسيير رحلات إلى نيويورك.

جدير بالذكر، أن شركة الخطوط أُلحقت برئاسة إدارة الخصخصة التابعة لرئاسة الوزراء عام 1994.

– بداية النجاحات على المستوى العالمي

مع تدشين الموقع الإلكتروني الرسمي لشركة الخطوط الجوية التركية www.thy.com عام 1996 كانت الشركة قد رفعت رأس مالها إلى 50 تريليون ليرة.

وفي العام نفسه حصلت الشركة على جائزة من إيرباص كأفضل شركة طيران على مستوى العالم تستخدم طائرات A340 .

وعام 1998، حصلت الشركة على جائزة الدرع الذهبي من الغرفة التجارية بإسطنبول لفوزها بالمركز الأول. بين الشركات التي تدر عملة صعبة على البلاد.

وبنهاية التسعينات وبداية الألفية الجديدة وقعت الشركة العديد من الاتفاقيات لتسيير رحلات مشتركة ومتبادلة .مع العديد من شركات الطيران في العالم.

وعام 2000 بدأت في إطلاق رحلاتها إلى أكثر من نقطة في الولايات المتحدة والشرق الأقصى.

ووفقاً لتقرير اتحاد شركات الطيران الأوروبية فقد جاءت الخطوط التركية في المركز الثاني. ضمن كل شركات الطيران في أوروبا في انتظام مواعيد إقلاع الطائرات وقلة عدد حالات فقد الأمتعة.

وعام 2006 ضمت الشركة الطائرة رقم 100 لأسطولها، وفي 2007 حصلت الشركة على جائزة الجودة الوطنية في قطاع الطيران.

كما وانضمت الشركة لتحالف ستار العالمي Star Alliance عام 2008 وفي 2012 ضمت لأسطولها الطائرة رقم 200.

– عقود رعاية عالمية

عام 2013 أصبحت الخطوط الجوية التركية الشركة صاحبة أكثر نقاط طيران في العالم.

وغيرت الشركة شعارها إلى “اكتشف العالم بشكل أكبر” وقام ببطولة الإعلان الجديد لها، كل من لاعب كرة السلة كوبي براينت. ونجم فريق برشلونة ليونيل ميسي.

كما ووقعت الشركة عقد رعاية مع فريقي بروسيا دورتمند وأستون فيلا، وعقد رعاية مع الدوري الأوروبي لكرة السلة. وقام ببطولة الإعلان الجديد كل من ميسي و دروغبا.

وعام 2016 وقعت الشركة عقد رعاية بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم التي أُقيمت في فرنسا لتصبح أول شركة خطوط جوية تفوز. بعقد رعاية البطولة على مدى تاريخها الممتد لـ 55 عاماً.

كما دعمت الشركة العديد من الفعاليات الثقافية والرياضية وبلغت قيمة العلامة التجارية للشركة عام 2015 حوالي 2,2 مليار دولار.

– جائزة الأفضل في أوروبا 6 مرات

كما حصلت الخطوط الجوية التركية على جائزة سكاي تراكس كأفضل خطوط جوية في أوروبا خمس مرات متتالية من 2011 إلى 2016.
وخلال الفترة من 2009 إلى 2017 حصلت الشركة عدة مرات على جائزة أفضل شركة طيران في جنوب أوروبا، وأفضل خدمة طعام في صالة سفر رجال الأعمال، بالطائرة.
​​​​​​​
حدّثت الشركة الموقع الإلكتروني الخاص بها عدة مرات كما طورت تطبيقاً للموقع للهواتف المحمولة. وإلى جانب اللغة التركية تتيح الخطوط الجوية التركية استخدام لغات كثيرة. مثل الإنجليزية والعربية والألمانية والفرنسية واليابانية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية والكورية والصينية والروسية في الموقع الرسمي والتطبيق الخاص بها.

– أسطول ضخم

كما وأصبحت الخطوط الجوية التركية علامة تجارية معروفة على مستوى العالم. ويضم أسطول الشركة حالياً 365 طائرة.

وتأتي الشركة في المركز الأول عالمياً في عدد الدول التي تطير إليها إذ تنفذ الشركة رحلات إلى 325 مطاراً في 320مدينة بــ127 دولة. منها 43 دولة في قارة أوروبا و22 في الشرق الأقصى و14 دولة في منطقة الشرق الأوسط، و39 في إفريقيا و9 في الأمريكيتين.

كما ويعمل بالشركة عشرات الآلاف من العمال والموظفين والإداريين منهم 5 آلاف و432 طيارا، و12 ألفا و52 مضيف ومضيفة، و627 إدارياً.

المصدر/ تركيا الآن

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد