بعد تسريب صورة غير لائقة.. أروى عمر تنهار بالبكاء

0 500

انهارت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي اليمنية أروى عمر بالبكاء في مقطع صوتي بثته عبر ”سناب شات“، وتناشد جمهورها بعدم تداول صورة نشرتها بالخطأ عبر حسابها.

وقالت عمر: ”كل شخص حفظ الصورة أو الفيديو اللي نشرته يجب أن لا ينشره لان ذلك سيدخلها في مشكلة“.

ولم توضح أروى ما هي الصورة التي قصدتها في المقطع الصوتي، إلا أن البعض أشار إلى أنها كانت مع صديقاتها في مطعم وكنّ يتصورنّ بهاتفها فنشرت صورهنّ عن طريق الخطأ عبر حسابها، أما البعض الآخر فرجح أن تكون صورة لها لا يريد زوجها أن تنشرها.

 

ودعت خبيرة التجميل آلاء الحكمي، عبر حسابها في ”سناب شات“ الجمهور بحذف الصورة المسربة، مشيرة إلى أن ”صديقتها أروى عمر تنشر في أحيان كثيرة مقاطع وصورا، دون أن تنتبه إلى أين ترسلها“، لافتة إلى أنها وصديقات لأروى ينصحنها دائمًا بالانتباه من هذا الأمر.

وأضاف الحكمي أن ”أروى عمر لا تنشر بالعادة مثل هذه المقاطع، وإن الفيديو بثته عبر حسابها عن طريق الخطأ“، مستنكرة التقاط صورة من مقطع الفيديو ونشرها.

وأثارت أروى عمر الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما بين متابعيها الذين انقسموا بين من يتعاطف معها ومن يلومها على تصرفها ويتهمها بالتسبب بذلك حتى تتصدر حديث رواد السوشال ميديا.

وجاء من ضمن التعليقات ”يا ربيييي والله مادرينا عنك انت وين وحنا وين تكفين خلينا بروحنا بس“، ”بدينا حركات نزل بالغلط والكذب اللي مالع داعي“، “ الله يستر لا تطلع فيديوهات المشاهير وهم نايمين مع ازواجهم ويقلون بالغلط“.

وأشار أحد المعلقين إلى الصور المقصودة في تعليقه، قائلا ”كانت أمس في مطعم هي وصديقاتها ونزلت صورهم اش يعني“، وقال آخر ”واضح بكاء كذب تبغى تسوي شي جديد لا أكثر“، و“ ودي أعرف شغلة يعني شخص ينزل صورة وبعدين يقول ما انتبهت أو ما أدري أو بالغلط شلون؟.. إلا إذا كان الشخص متعاطي شيء وما يدري بنفسه“.

وكانت أروى عمر كشفت في وقت سابق عن السبب الحقيقي وراء دخولها السجن، وذلك بعد قضائها نحو 6 أشهر في الحبس، وقالت في مقطع فيديو نشرته على حسابها في ”سناب شات“، إن ”سبب توقيفي سنابي.. هذه باختصار، لا هي مخدرات ولا كلام فاضي“.

وأضافت: ”قضيتي تعتبر سبب مشكلتني سنابي.. هذا هو باختصار.. فلا أحد يجلس يطلع كلام ويقول مدري إيش“.

وكانت العديد من وسائل الإعلام ذكرت ”تورط عمر في قضايا عديدة ومنها قضية مخدرات؛ إذ تم القبض عليها وإجراء تحقيق معها“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.