أردوغان يوقّع قرارًا جديدًا فيما يخص التطبيع مع أرمينيا

0 262

ذكرت وسائل إعلام محلية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وقع قرارا جديدا فيما يخص التطبيع مع أرمينيا.

وقالت التقارير إنه بموجب القرار الجديد فقد تم تعيين سفير تركيا السابق لدى واشنطن سردار قليج ممثلا خاصا بخصوص تطبيع العلاقات مع أرمينيا.

ولفتت إلى أن القرار الذي وقعه أردوغان نشرته الجريدة الرسمية فجر اليوم الثلاثاء، في إطار مشروع تطبيع العلاقات مع أرمينيا.

وكانت أرمينيا قد عينت نائب رئيس البرلمان روبن روبينيان ممثلًا خاصًا في إطار عملية الحوار بين البلدين.

وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية التركية أن الاجتماع الأول بين الممثلين الخاصين التركي والأرميني سينعقد يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري

وفي وقت سابق ذكر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن أذربيجان تتوسط لتحسين العلاقة بين أرمينيا وتركيا، مؤكدا أن المرحلة القادمة ستشهد تبادل تعيين ممثلين خاصين مع أرمينيا.

وقال الوزير في كلمة له في جلسة خاصة بالبرلمان التركي أنّ بلاده تفتح مجالا للدبلوماسية والحوار في سياستها الخارجية، وأنّ الزيارات رفيعة المستوى تحقق نتائج ملموسة وأنهم سيواصلون هذه الزيارات في المرحلة القادمة.

اقرأ أيضا/ الكشف عن تفاصيل الاجتماع الأول بين تركيا وأرمينيا

وأوضح تشاووش أوغلو  أن تحركات بلاده حيال العلاقات مع أرمينيا، تتم عبر التنسيق مع أذربيجان، مشيرًا إلى قرب تسيير رحلات طيران غير مجدولة (شارتر) بين إسطنبول والعاصمة الأرمينية يريفان.

كما أشار الوزير التركي إلى أن بلاده مستعدة لتطوير علاقاتها مع كافة الدول على أساس المصلحة المتبادلة.

وفي وقت سابق شاركت تركيا بوفد رفيع المستوى في احتفالات أذربيجان ذكرى النصر على أرمينيا، في الوقت الذي شهدت فيه الاحتفالات تشكيل “قبضة حديدية” بشرية، وأسفلها كتابة عبارة “يوم النصر”.

وأوضحت التقارير أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف استقبل وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والوفد العسكري رفيع المستوى المرافق له في مدينة شوشة المحررة من الاحتلال الأرميني.

وعلى هامش الاحتفالات بحث علييف مع أكار التعاون الثنائي، وفق مبدأ “شعب واحد في دولتين”.

بدوره أكد أكار وقوف تركيا اليوم إلى جانب أذربيجان الشقيقة في قضيتها المحقة كما كانت في الماضي.

اقرأ أيضا/ أردوغان يصل إلى أذربيجان وتركيا توقف الرحلات الجوية إلى السودان

وفي نوفمبر الماضي أعلنت روسيا توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة، وذلك بعد معارك ضارية استمرت 44 يوما.

وبعدها في كانون الثاني أعلن الرئيس الهام علييف 8 نوفمبر “يوم النصر في الحرب الوطنية الأذربيجانية”، وهو تاريخ دخول قوات بلاده إلى مدينة شوشة بعد تحريرها.

وخلال الاحتفالات العامة في البلاد شهدت أذربيجان بمناسبة النصر بمعركة قره باغ على أرمينيا، تشكيل “قبضة حديدية” بشرية، وأسفلها كتابة عبارة “يوم النصر”.

وأشارت وسائل الإعلام أن الفعالية جرت على ساحل بحر قزوين، بتنظيم من جمعية التنمية الإقليمية التابعة لصندوق “حيدر علييف”، عطفًا على عبارة “قبضة حديدية” التي يستخدمها الرئيس إلهام علييف خلال خطاباته.

وسبق ان أكدت جمهورية أذربيجان على أهمية توسيع العلاقات الاقتصادية مع تركيا، بما يخدم مصلحة البلدين ويحقق المطلوب من النمو الاقتصادي.

وقال وزير الاقتصاد الأذربيجاني ميكائيل جباروف إن نمو العلاقات الاقتصادية مع تركيا يأتي في اطار علاقات الصداقة والأخوة بيننا.

وأكد جباروف أن العلاقات الاقتصادية مع تركيا، “عامل استراتيجي مهم يخدم المصالح الوطني لبلدينا”.

وأضاف جباروف: “أجرينا تبادل الآراء حول تعزيز الشراكة التجارية والاستثمارية بين أذربيجان وتركيا في لقاء جرى بيني وبين آلب آرسلان جاكار رئيس هيأة إدارة اتحاد البنوك التركي”.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.