دراسة أميركية تقلب الموازين حول تأثير كورونا على الخصوبة

0 120

كشفت دراسة أميركية نشرتها المجلة الأميركية لعلم الأوبئة العلمية أن لقاحات كورونا لا تؤثر على الخصوبة عند الرجال و النساء. ولكن الإصابة بالفيروس نفسه قد يؤثر على الخصوبة لمدة تصل إلى شهرين.

ورصدت الدراسة بيانات من أكثر من 2100 امرأة ورجل في الولايات المتحدة وكندا. وقالت إنه لا يوجد تأثير على معدلات الخصوبة من لقاحات كورونا مؤكدة سلامتها في الاستخدام.

أظهرت البيانات أن النساء اللائي ثبتت إصابتهن بكورونا كن أقل عرضة للحمل في غضون 60 يومًا من الإصابة.

وقالت إميليا ويسلينك متخصصة بعلم الأوبئة من جامعة بوسطن “ليس هناك أي ضرر يتعلق بتأثر النساء بقدرتهن على الحمل. ولكن الأمر قد يستغرق وقتا أطول بعد الإصابة بكورونا”.

ولفتت إلى أن النتائج حتى الآن لم تظهر أي تأثير طويل الأمد على الخصوبة عند الرجال والنساء بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

قالت آدي كاتز مديرة قسم أمراض النساء في لينوكس هيل:.” الالتهاب الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا قد يلعب دورا في تقليل جودة الحيوانات المنوية. وأن دراسات متعددة أظهرت الآن أن عدوى كوفيد يمكن أن تؤثر على خصوبة الذكور، وخاصة الذين يصابون بمرض متوسط إلى شديد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.