رئيس الحكومة التركية يدين الهجوم الإرهابي على مسجد في سيناء

أدان رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، الهجوم الإرهابي الذي استهدف، الجمعة، مسجدًا بمحافظة شمال سيناء في مصر، وخلّف 235 قتيلا و109 جريحًا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام مجموعة من المعلمين بمناسبة يومهم السنوي في تركيا (24 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام).

وقال يلدريم، إن “هذه المجموعات الإرهابية التي تدعي زورًا تمثيل الإسلام، لا يرف لها جفن عندما تقتل الذين يتعبدون الله في المساجد”.

وفي قوت سابق، قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن “تركيا تشاطر بإخلاص الشعب المصري الصديق والشقيق معاناته الناجمة عن الهجوم البشع” الذي استهدف، الجمعة، مسجدًا بمحافظة شمال سيناء، وخلّف مئات القتلى والجرحى.

كما وصف المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، منفذي الهجوم الإرهابي ومن يقف وراءهم، بـ”أعداء الإنسانية والدين”.

وشدد بوزداغ، على “ضرورة محاربة تلك المنظمات الإرهابية وقوى الظلام التي تقف وراءها”.

وأعلن أن “تركيا وشعبها يقفون إلى جانب مصر والشعب المصري ضد الهجمات الإرهابية”.

كما أدانت الخارجية التركية بشدة الهجوم الإرهابي، مقدمة تعازيها إلى أسر الضحايا والشعب المصري الشقيق، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

بدوره، قدم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، تعازيه لنظيره المصري سامح شكري، بضحايا الهجوم الإرهابي.

الأناضول

اضف تعليق