شاهد كيف طُرد 9 لاعبين في مباراة لكرة القدم بالبرازيل!

ألغيت مُباراة كرة قدم برازيلية بين فريقي فيتوريا وباهيا، قبل 11 دقيقة من الوقت المقرر، الأحد 18 فبراير/شباط 2018، بعدما طُرِد 6 لاعبين من الفريقين المشاركين، في مباراة شهدت لكمات متبادلة بين اللاعبين من كلا الجانبين.

وبحسب ما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية، الإثنين 19 فبراير/شباط 2018، كانت نتيجة المباراة التي جاءت ضمن فعاليات بطولة ولاية باهيا، بين الفريقين المحلّيين المتنافسين هي التعادل بهدف واحد للجانبين، عندما نال اللاعب برونو بيسبو الكارت الأحمر، ليصبح اللاعب المطرود التاسع في زمن المباراة، والخامس من فريق فيتوريا.

ولأن الفرق تحتاج ما لا يقل عن 7 لاعبين، اضطر الحكّام لإنهاء المباراة.

وكان اللاعب دينيلسون هو مَن أحرز الهدف الأول لصالح فريق فيتوريا بعد 33 دقيقة من عمر المباراة، إلا أن فينيسيوس أحرز هدف التعادل بضربة جزاء في الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني.

واحتفل اللاعب برقصة استفزازية أمام جمهور فيتوريا، مما أدّى إلى غضب لاعبي الفريق.

وتم تبادل اللكمات من الجانبين، وطُرِد 5 لاعبين، ثلاثة من باهيا واثنان من فيتوريا.

وبعد بضع دقائق؛ طُرِد لاعبان آخران، لاعب من كل جانب، بينما ساد التوتّر وامتد إلى المدرّجات.

وقبل 13 دقيقة من انتهاء المباراة؛ طُرِد لاعب رابع من فريق فيتوريا، مما أدّى إلى ركل بيسو للكرة بعيداً، فأجبر الحكام على منحه الكارت الأصفر الثاني وإنهاء المباراة.

وأشارت الصحيفة إلى أن محكمة البرازيل الرياضية ستقرر الإجراءات التي سيتم اتخاذها بشأن العقوبة والنتيجة.