فيديو يعرض لاول مرة.. هكذا قام الضابط “عمر خالص دمير” بقتل العميد الانقلابي سميح ترزي ليلة المحاولة الانقلابية الفاشلة

بثت السلطات التركية لقطات جديدة للضابط عمر خالص دمير  الذي قتل الجنرال سميح ترزي أكبر قيادات الانقلاب والذي كان يسعى لتجهيز مقر القوات الخاصة كمقر لقيادات التحركات خلال الانقلاب الفاشلة ليلة 15 من تموز/يوليو 2016 في تركيا.

ويظهر في اللقطات الضابط عمر خالص دمير الذي تحول لبطل في تركيا وهو يتفقد مسدسه الذي استخدمه بعدها بلحظات لإطلاق النار على ترزي بعد إيهامه والمجموعة المسلحة المرافقة له بأنه مشارك معهم.

وظهر عدد من عناصر الانقلاب وهم  يحاولون اسعاف ترزي الذي فارق الحياة على الفور

يذكر أن عناصر الانقلاب قتلوا الضابط خالص دمير بالعديد من الطلقات النارية وبعد اكتشافهم أنه ما زال على قيد الحياة قاموا بإعدامه بشكل مباشر بحسب ما أظهرته صور كاميرا المراقبة المثبتة على بوابة مقر قيادة القوات الخاصة في العاصمة أنقرة.

يشار إلى أن مقتل ترزي ألقى بظلاله على محاولة الانقلاب وأحدث إرباكا كبيرا في صفوف الانقلابيين بعد تخطيطهم ليكون المقر واحدة من النقاط الهامة لإدارة العملية الانقلابية على امتداد تركيا.

وكانت محكمة تركية حكمت قبل أيام على زوجة الجنرال ترزي بالسجن 18 عاما بعد إدانتها بتقديم المساعدة “لمنظمة إرهابية” حاولت تنفيذ الانقلاب في البلاد.

تركبا الان