سفينة “الفاتح” التركية تنقّب عن النفط في البحر المتوسط خلال أيام

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، إطلاق أول عملية تنقيب عن موارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط عبر سفينة “الفاتح”، خلال أيام قليلة.

 وكشف دونماز، عن بدء أول سفينة تنقيب تركية، أنشطتها في البحر المتوسط (جنوب)، نهاية أكتوبر/تشرين الثاني الجاري.

وخلال الكلمة الافتتاحية لمؤتمر الطاقة التاسع في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا، قال دونماز، إن بلاده ستحمي مواردها في البحر المتوسط، النابعة من القانون الدولي.

وأشار إلى أن سفينة التنقيب الثانية، ستنضم إلى الأسطول قريبا. ولفت إلى أن تركيا حققت خطوات هامة في تكنولوجيا الطاقة، حسب ما أوردت وكالة الأناضول التركية.

وأضاف الوزير التركي: “سفينتنا “فاتح” للتنقيب، ستبدأ نهاية الشهر، أنشطة تنقيبها في البحر المتوسط. وأعرب عن ثقته بأن الانتقال إلى البحث والتطوير، الذي بدأته تركيا في مجال الطاقة، سيحولها إلى قاعدة إنتاج هامة في هذا الصدد.

وذكر دونماز، أن كفاءة الطاقة تحتل مكانة هامة في سياسات الطاقة لتركيا. واستطرد قائلًا: “مقابل استثماراتنا بقيمة تقارب 10 مليارات دولار بحلول 2023، سنحصل على حوالي 30 مليار دولار بحلول 2033”.

وبين أن تركيا تلعب دورا هاما فيما يتعلق بأمن الطاقة في المنطقة، من خلال مشروعي خط أنابيب الغاز الطبيعي عبر الأناضول “تاناب” (لنقل الغاز الأذري إلى أوروبا)، والسيل التركي المخط الانتهاء من إنجازه في 2019.

ويتكون مشروع السيل التركي، من خطي أنابيب سعة كل منهما 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، يمتدان من روسيا إلى تركيا ومنها إلى أوروبا عبر البحر الأسود، على أن يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول جنوب شرقي وجنوبي أوروبا.

وتطرق الوزير التركي إلى مشروع محطة “أق قويو” النووية بولاية مرسين (جنوب)، مشيرا إلى أنهم يخططون لتشغيل أول مفاعل نووي في المحطة بحلول 2023.

وأوضح أنه “وبالتوازي مع الدراسات المتعلقة بمحطة سينوب النووية، تتواصل المحادثات مع شركة صينية بخصوص محطة ثالثة”.

 

 

.

وكالات

اضف تعليق