نيويورك تايمز: أردوغان على حق في محاربة “بي كا كا” الإرهابية

أكدت صحيفة نيويورك تايمز البريطانية في تقرير لها، أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على حق في محاربة منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وأشارت الصحيفة أنه لا يوجد فرق بين منظمة بي كا كا الإرهابية، وتنظيم ي ب ك الإرهابيّ، الذي يعتبر الذراع السوري لمنظمة بي كا كا.

وقالت أنّ الولايات المتحدة الأمريكية تدعم بشكل فعّال منظمة محظورة مكونة من إرهابيين مطلوبين لها، وأنّ ترامب في قرار انسحابه من سوريا أثار فضيحة حين أعلن أنه لن ينسحب إلا بضمان حماية منظّمة بي كا كا الإرهابية.

ونددت تايمز أنه من الأكثر غرابة أنّ الجيش الأمريكي يتحالف مع ميليشا إرهابية على حد وصفها، وقالت أنها من أغرب الصداقات التي ألقتها الحروب الأهلية في الشرق الأوسط.

وذكرت الصحيفة “كيف لهذه الصداقة الغريبة أن تتكون والولايات المتحدة هي القوة الرأسمالية الأهم في العالم من ناحية، ومن ناحية أخرى فإنّ منظمة بي كا كا الإرهابية هي منظمة عصابات”.

وتابعت الصحيفة أنّ “التقارب بين سوريا وتركيا في التسعينات، قوض نفوذ منظمة بي كا كا الإرهابية إلا أن المنظمة الإرهابية نشطت في ظلّ فوضى الحرب الأهلية، ثمّ تراجع نفوذها مع دخول داعش الإرهابي للمنطقة”.

كما أشارت إلى “أنّ قادة منظمة بي كا كا الإرهابية سارعت على الفور لإجراء صفقة مع النظام السوري، لحماية تواجدها في المنطقة ولحمايتها من هجوم تركيّ محتمل على منطقة منبج وشرق الفرات، بعد خلافات مع الولايات المتحدة والجناح السياسي للمنظمة الإرهابية”.

يُذكر أنّ وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، قال في وقت سابق “إنّ الولايات المتحدة تواجه صعوبات في الانسحاب من سوريا، وأنّ تركيا تدعم وحدة الأراضي السورية، وأنها لن تتردد في اتخاذ الخطوات اللازمة شرق نهر الفرات”.

وأوضح أنّ “تركيا تبحث في الوقت الراهن كيفية تنسيق عملية انسحاب الولايات المتحدة من سوريا”.

.

المصدر/الاناضول