مهندس تركي يحول خوذ السلامة تتحول إلى تحف فنية

حول مهندس جيوفيزيائي تركي مجموعة كبيرة من خوذ السلامة استخدمها في العديد من مشاريعه إلى أعمال فنية عرضها مؤخرا بالعاصمة أنقرة.

وقال المهندس علي آق إن خوذ السلامة تعد جزءا لا غنى عنه في مجال الأعمال الهندسية، حتى باتت رمزا للأمان.

وأضاف آق أنه جمع 95 خوذة وعمل على تحويلها لأعمال فنية بمساعدة أصدقاء فنانين؛ مستخدما مواد السيليكون والشمع والجلود والأوراق الملونة والألوان الزيتية وغيرها.

وأوضح افتتح المعرض للفت انتباه الزوار إلى إمكانية تحويل أشياء مستهلكة أو غير مهمة إلى تحف فنية تعبر عن استمرارية التجديد والإبداع في الحياة.

وأشار أن معرضه يستمر حتى 20 فبراير/شباط الجاري في مركز Deus ex Machina للمعارض الفنية.

 

اضف تعليق