“الشعب الجمهوري” التركي يعلق على مذبحة مسجدي نيوزيلندا

دعا رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، كمال قليجدار أوغلو، الجمعة، الدول الغربية إلى القيام بواجباتها ضد الإسلاموفوبيا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها قليجدار أوغلو، حول مذبحة مسجدي نيوزيلندا.

وأضاف زعيم أكبر أحزاب المعارضة في تغريدته “لا نقبل باليأس في مواجهة الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية، وندعو الدول الغربية للقيام بواجباتها في هذا الشأن”.

وأكد قليجدار أوغلو أن “جريمة إرهابية كبيرة ارتكبت ضد البشرية في نيوزيلندا”.

وأضاف “إرهابي أطلق النيران على المصلين في المسجد”، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا.

بدوره أكد رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، “ضرورة محاسبة البؤر التي تساعد وتحتضن المجرمين، على الدماء التي تراق، لنصرة العدالة والبشرية”.

وقال إن “الحكومة النيوزيلندية مسؤولة بالدرجة الأولى في هذا الإطار”، معربا عن تمنيه بالكشف عن القوى والخطط الخبيثة التي تقف وراء الإرهابيين الذين نفذوا مذبحة نيوزيلندا.

وفي وقت سابق اليوم، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”.

وأعلنت شرطة نيوزيلندا، مقتل 49 شخصا في الهجوم، وقالت إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة مشتبهين بتنفيذه.

المصدر: الاناضول

اضف تعليق