المراسل المزيف بالفرشاة يعتذر لتركيا

اعتذر الرجل البلجيكي الذي قام بحمل فرشاة وتقديمها أمام لاعب الوسط التركي إمري بيلوزوغلو على شكل الميكروفون الذي يقدمه الصحفيون للاعبين لأخذ تصريحاتهم في مطار ريكيافيك، عن تصرفاته.

 

وظهر كورين سيامانغ في شريط فيديو الثلاثاء مع مشجعي المنتخب الوطني التركي في بلجيكا، يشرح تصرفه ويعتذر عنه.

 

وقال سيامانغ “لقد كان هدفي المزاح، ولم تكن بالتأكيد أي نية لإهانة تركيا أو العنصرية ضدها”.

 

وتسببت تصرفات سيمانغ في إحداث ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي التركية، حيث وصف المستخدمون تصرفات البلجيكي بأنها إهانة وعنصرية.

 

ووقع الحادث بينما كان لاعب خط وسط باشاك شهير التركي يدلي للصحفيين عن سوء معاملة طواقم المطار للفريق التركي عند وصولهم إلى مطار ريكيافيك مساء الأحد. وأُجبر اللاعبون على إجراء عمليات تفتيش أمنية شاملة للغاية أوقفتهم لساعات في مطار كيفلافيك، فيما وصفه المنتخب بالمعاملة “المهينة”. المصدر/ديلي صباح