دولة أوروبية تتابع النزاع التركي الأمريكي للحصول على طائرات “إف-35” المخصصة لتركيا

أفادت مصادر بولندية مطلعة لوكالة “نوفوستي” الروسية بأن بولندا ستسعى للإسراع بالحصول على مقاتلات “إف 35” الأمريكية في حال فشل صفقة “إف 35” بين واشنطن وأنقرة.

 

وقالت المصادر لـ “نوفوستي”، اليوم الاثنين، إن “القيادة البولندية تتابع باهتمام النزاع بين تركيا والولايات المتحدة بسبب شراء أنقرة أنظمة “إس 400” (الروسية للدفاع الجوي)، لأن ذلك من شأنه أن يفشل بيع مقاتلات “إف 35″ الحديثة من الجيل الخامس لتركيا”.

 

وأضافت المصادر أن “بولندا إن جاز التعبير تقف في الطابور للحصول على تلك الطائرات، وفي حال كانت الولايات المتحدة ترغب في بيع هذه الطائرات لبولندا، فإنه ليست لدى وارسو أي فرصة للحصول عليها قبل تركيا في ظروف عادية. والآن ستتم إزالة تركيا من هذا الصف”.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال فشل الصفقة بين الولايات المتحدة وتركيا ستكون واشنطن بحاجة لإعادة توزيع ما تم إعداده قبل الصفقة، مضيفا أن وارسو تأمل بالحصول على تلك الطائرات في هذه الحالة.

 

يذكر أن بولندا تخطط لشراء 32 مقاتلة من الجيل الخامس من نوع “إف 35” حتى عام 2026.

 

وتأتي تصريحات المصادر على خلفية إعلان الولايات المتحدة عن تعليق مشاركة تركيا في برنامج “إف 35” وإنهاء تدريب الطيارين الأتراك اعتبارا من 31 يوليو المقبل إن لم تتخل عن شراء أنظمة “إس 400” الروسية، فيما أكدت أنقرة أكثر من مرة عزمها المضي قدما في الصفقة مع روسيا.

 

.

وكالات