هدية بمليار دولار

اعتبرت “بلومبرغ” أن العقوبات التي فرضتها الإدارة الأمريكية ضد إيران وفنزويلا العضوين في “أوبك” صبت في مصلحة روسيا، حيث ساهمت بزيادة الطلب على النفط الروسي وزيادة مبيعاته.

وأوضحت وكالة “بلومبرغ” أن الشركات الروسية باعت كميات نفط إضافية بما لا يقل عن 905 ملايين دولار في الفترة من نوفمبر 2018 وحتى يوليو 2019.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات نفطية على فنزويلا في أواخر يناير الماضي، كما قامت في مايو الماضي بإلغاء الإعفاءات التي منحتها لمجموعة من مشتري النفط الإيراني، ما تسبب في تراجع معروض النفط الثقيل، الذي تصدره إيران وفنزويلا، وهو صنف مشابه لماركة “يورالس” الروسية.

وقالت كونستانتسا رانجيلوفا المحللة في “جي بي سي إنيرغي” في رسالة إلكترونية: “هناك شح في النفط الخام الثقيل نتيجة للعقوبات المفروضة على إيران وفنزويلا، وبسبب اتفاقية “أوبك+” لخفض الإنتاج، ما رفع الطلب على “يورالس” إلى أعلى مستوياته على الإطلاق”.

وفي ما يلي رسم بياني يظهر المبيعات الإضافية التي حققتها روسيا في ظل العقوبات الأمريكية على طهران وكاراكاس:

المصدر: “بلومبرغ”