تركيا الآن.. عين على تركيا

“عرض عسكري عثماني” يحيي إحدى ليالي رمضان التونسية

19

قدمت فرقة “مهتار” التركية للموسيقى العسكرية مساء الخميس، عرضا فنيا موسيقيا في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، وذلك ضمن فعاليات مهرجان المدينة.

وبالقرع على الطبول انطلق العرض من أمام تمثال الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة وصولا إلى قبالة المسرح البلدي، حيث قدمت معزوفات عسكرية وأناشيد إسلامية وأدعية باللغة التركية.

وإلى جانب العزف اعتمدت فرقة مهتار على الغناء والأداء التعبيري الحركي.

كما رافقت الموسيقى جوقات غنائية حماسية تعتمد على قرع الطبول والنفخ بالأبواق ذات الصخب القوي.

وارتدى العازفون الزي العسكري في العهد العثماني.

وحظي العرض الذي امتد لساعة بإعجاب المارين وانجذابهم لمشاهد تعود بهم إلى الحقبة العثمانية، كما اصطف العشرات حول الفرقة خلال أدائها للعرض الموسيقي.

وفي هذا الإطار قال السفير التركي بتونس عمر فاروق دوغان للأناضول إن “السفارة التركية رحبت بدعوة مهرجان المدينة لاستضافة الفرقة العسكرية “مهتار”، لإحياء حفل بتونس خلال ليالي شهر رمضان”.

وأضاف أنّ “هذا العرض يعد دليلا على العلاقة المتينة بين البلدين، وهو يأتي في إطار دعم هذه العلاقات التاريخية والثقافية المشتركة”.

من جهته قال المعتمد الأول لولاية تونس كمال السعودي للأناضول إن “هذا العرض جاء في إطار التعاون الثقافي الضارب في القدم بين الدولتين الشقيقتين تركيا وتونس وإحياء لشهر رمضان وللشعائر الإسلامية الحنيفة”.

وعبر عن شكره للسفارة التركية بتونس التي ساهمت في تنظيم هذا العرض.

وبدأت الفرقة زيارتها إلى تونس أمس، كما ستقدم اليوم الجمعة عرضا في مدينة المرسى بالضاحية الشمالية بالإضافة إلى عرض آخر السبت في شارع الحبيب بورقيبة قبيل عودتها لبلادها.

يذكر أن “مهتار”، هي أول فرقة موسيقية عسكرية عثمانية أُسست عام 1299م. وتعد إحدى أقدم الفرق الموسيقية العسكرية في العالم، كما تصنف ضمن التراث الثقافي التركي.

وشكلت فرقة “مهتار” المثال الأول الذي بنت عليه الجيوش الأوروبية الحديثة تقاليدها الموسيقية، وأثرت أناشيدها بشكل عميق في الموسيقى الكلاسيكية.

الاناضول

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد