تركيا الآن.. عين على تركيا

جبل “توزلوجة” بتركيا.. مقصد الباحثين عن الشفاء من أمراض التنفس

23

جبل “توزلوجة” الملحي، بولاية إيغدير التركية، يقصده السياح المحليون والأجانب لاعتقادهم بأن زيارته ستساعد في الشفاء من أمراض الجهاز التنفسي.

ويمتلك جبل “توزلوجة” أكبر احتياطي ملح في منطقة شرق الأناضول، ويتم إنتاج الملح فيه منذ حضارة الحيثيين التي أفلت قبل 3 آلاف و500 عام.

وعقب حفر الأنفاق داخل الجبل، أصبح عبور السيارات داخله ممكنًا.

وقال مدير قسم الثقافة والسياحة في الولاية عثمان إنغين دنيز، للأناضول، إن “جبل توزلوجة أصبح من الأماكن المهمة التي تجذب السياح في الولاية”.

وأشار أن “الجبل أصبح محط اهتمام محبي الطبيعة المحليين والأجانب بسبب شكله الخارجي”.

ولفت أن “بعض السياح الذين يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي، يتماثلون للشفاء بعد أن يقضو قسطا من وقتهم داخل الجبل”.

وأضاف أنه “يتم إنتاج نحو 60 طنًا يوميًا من الملح في الجبل، ما يعني أنه مصدر دخل مهم بالمنطقة”.

ويقدر احتياطي الملح في الجبل، بأنه يكفي لسد احتياجات تركيا من الملح لـ 200 عام، حيث يتم تصديره إلى المدن التركية المختلفة والبلدان المجاورة مثل جورجيا، وأذربيجان، وإيران.

وقامت الحضارة الحيثية أو حضارة الحيثيين على معتقدات مختلفة، كانت واحدة من الإمبراطوريات ذات النفوذ في عصرها وبسطت سيطرتها على الأناضول وشمالي سوريا، وكانت ندًا للحضارات المعاصرة لها في بلاد الرافدين ومصر وبلاد فارس، في تلك الفترة.

واصطدم الحيثيون مع الفراعنة المصريين في معركة قادش قرب نهر العاصي في سوريا وانتصر فيها الحيثيون، لتوقع بعدها أول اتفاقية سلام بالتاريخ.

الاناضول

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. خالد الوكيل يقول

    يعني أنتم إلا انتصرتم على تحتمس في قادش أنا أعرف أن اليهود و الإستعمار هما اللذين يزورون التاريخ لكن الترك هذه جديدة

  2. خالد الوكيل يقول

    أنا أعرف إن تزوير التاريخ مهمة اليهود و الإستعمار لكن الترك جديدة ،يعني الحيثيين هزموا تحتمس في قادش جديدة دي إقرأ التاريخ كويس

    1. خالد الوكيل يقول

      عذرا رمسيس الثاني وليس تحتمس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد