وزير الداخلية التركي يدعو دول أوروبا لتحديث سياسات الهجرة

0 38

شدد وزير الداخلية التركي سلمان صويلو، الأربعاء، على ضرورة تحديث دول القارة الأوروبية سياساتها حيال الهجرة.

وأوضح صويلو في كلمة بالمؤتمر السادس لعملية بودابست في مدينة إسطنبول، أن سياسات دول القارة الأوروبية تتأثر بموجات الهجرة، بسبب وجود مشكلتين تعترضان طريقة إدارة الهجرة في القارة.

وذكر صويلو أن المشكلة الأولى هي أن سياسات الهجرة الحالية في أوروبا، تتسم بطابع التقييد والوقائية المتخذ كتدبير تجاه حركات الهجرة التي أعقبت الحرب الباردة.

وأضاف أن المشكلة الثانية، تكمن في تعاظم تيارات العنصرية في دول القارة الأوروبية، وأن هذا الخطر يعرقل أحيانا النوايا الحسنة لدى حكومات بعض الدول الأوروبية.

وتابع قائلاً: “على الاتحاد الأوروبي اتخاذ التدابير اللازمة للحد من تعاظم العنصرية في البلدان الأعضاء فيه، كما يجب عليه استخدام شعار التنوع في إدارة الهجرة، واتخاذ خطوات أكثر انسجاما مع قيمه الحضارية”.

وأردف: “في كل مرحلة من مراحل التاريخ هناك موجات هجرة، لذا علينا العمل من أجل إدارة هذه الظاهرة، بدل التفكير في عرقلتها، والجهود الدولية المبذولة في هذا الخصوص دون المأمول”.

ولفت الوزير التركي إلى أن الاحصائيات الرسمية الأخيرة تشير إلى وجود 3 ملايين و644 ألف و342 لاجئ سوري داخل الأراضي التركية، ممّن يحملون بطاقات الحماية المؤقتة.

وأشار إلى ان عدد المهاجرين غير النظاميين الذين تم ضبطهم خلال العام الماضي، وصل إلى 28 ألف و3 أشخاص، بينما بلغ عددهم خلال الأسابيع الخمسة الأولى من العام الحالي، 16 ألف و523 مهاجرا غير نظامي.

يذكر أن المؤتمر الوزاري السادس لعملية بودابست، الذي انطلق أمس في إسطنبول، بمشاركة ممثلين عن 52 دولة، و7 دول بصفة مراقب، و14 منظمة دولية، معني بإدارة ملف الهجرة.

 

 

.

المصدر/الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.