إسطنبول.. وقفة تضامنية مع الاحتجاجات اللبنانية

0 256

شارك عشرات اللبنانيين، الخميس، في وقفة تضامنية مع الاحتجاجات المندلعة ببلادهم، وسط إسطنبول.

الوقفة، التي نظمت في حديقة الاطفائية بمنطقة فاتح بإسطنبول، نظمتها جمعة “بيت الجالية” اللبنانية بالتعاون مع الجمعية العربية.

وقال رئيس بيت الجالية اللبنانية في تركيا، سامر صقر، في كلمته خلال الوقفة، إن الاحتجاجات اللبنانية “ثورة شعب بأكمله، وما يجمع كافة أطياف الشعب وحدته من الشمال إلى الجنوب ومن بيروت إلى البقاع”.

وأضاف “لبنان أولا، فنحن لسنا مقسمين تقسيمات حزبية أو مناطقية في هذه الثورة، نطالب بالسلام بعد أن عانى الشعب اللبناني من سنوات طوال من الحرب”.

ولخص صقر مطالب الشعب اللبناني في كلمته، بالحياة الكريمة وإنهاء انتشار الفقر، والقضاء على البطالة وضمان حياة كريمة في الشيخوخة.

فضلًا عن إقصاء الحكام الذين يتولون مقاليد الأمور السياسية ومؤسسات الدولة والذين ظلموا كافة أطياف الشعب.

ووصف الاحتجاجات بـ”ثورة طائر الفينيق”، فالشعب اللبناني سلمي وصادق، عاش ثلاثين عاما وهو يستمع لوعود كاذبة ممن يحكمون البلاد، حسب قوله.

وشدد صقر على أن الشعب اللبناني صامد حتى إسقاط النظام الحاكم، فهدفنا هو الحصول على ما سلب من الشعب اللبناني من موارد وأموال، وصولا إلى تحسين المعيشة واقتصاد البلاد.

وهتف المشاركون، في الوقفة، “كلهم يعني كلهم”، في إشارة إلى تمسكهم بإقصاء النظام الحاكم بالكامل، و”الله، لبنان، الجيش وبس”.

وطالب المشاركون في الوقفة، في تصريحات لمراسل الاناضول، الشعب اللبناني بالصمود أمام الضغوط التي يواجهها، مشددين على أن الشعب اللبناني يريد أن يعيد كرامته بعيدا عن الطائفية لتنجح هذه الثورة.

ويشهد لبنان تظاهرات احتجاجية حاشدة منذ 17 تشرين الأول/ أكتوبر، تطالب برحيل رموز النظام ومحاسبة الفاسدين، واستعادة الأموال المنهوبة.

وتواجه الحكومة اللبنانيّة برئاسة سعد الحريري مأزقًا كبيرًا يُهدّد استمرارها، مع تواصل الاحتجاجات العارمة لليوم الثامن على التوالي.

المصدر: الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.