تطبيق قانون الإطارات الشتوية أول ديسمبر والشرطة التركية تحذر 

1 574

أعلن هاسي عمر أكتورك ،نائب مدير الشرطة ومدير فرع المرور  عن تطبيق قرار إطارات الشتاء في جميع أنحاء تركيا اعتباراً من يوم 1 ديسمبر.

ونقلت صحيفة “الأخبار” المحلية عن أكتورك أنه سيتم تغريم سائقي المركبات التجارية غير الملتزمة بالإطارات الشتوية بمبلغ 625 ليرة، وفي المرة الثانية سيتم منعه من المرور.

وبين أن القرار سيبدأ في 1 ديسمبر وسينتهي في 1 أبريل 2020، مؤكداً أن القرار سينفذ على المركبات التجارية ولم يكون إلزامياً للمركبات الخاصة.

وأشار إلى أنه سيتم نشر عشرات نقاط التفتيش اعتباراً من مطلع الشهر المقبل.

ونصح نائب مدير الشرطة السائقين بصيانة سياراتهم مع حلول فصل الشتاء، وضرورة أن تحتوي على حبل سحب وطفايات حريق وأوتاد وأدوات مماثلة.

وقال الأمين العام لجمعية الصناعيين والمستوردين ، إردال كورت ، في تصريح له٬  “سيبدأ تطبيق الإطارات الشتوية في الأول من كانون الأول (ديسمبر)”.

وقالت صحف محلية بحسب موقع تركيا الان٬ “لا يعني أن درجات حرارة الطقس أعلى من معدلها الطبيعي في مثل هذه الأيام من الأعوام الماضية، أن نهمل تغيير إطارات المركبات تطبيقا للاستعدادات الشتوية التي تُجرى في كل عام٬ ووفقاً لقدوم الوقت المناسب لتبديلها ،وتذكيراً لأصحاب المركبات، لا تؤجلوا استعداداتكم لليوم الأخير ، بل جهزوا إطارات الشتاء الخاصة بكم”.

وفي تحذيره الذي ألقاه، “كورت”، نوه إلى ضرورة إظهار استعدادات الشتاء والتي تبدأ من 1 ديسمبر إلى 1 أبريل 2020 لهذا العام وأشار إلى ممثلي الأقسام والسائقين وكل من يهمه الأمر بعدم إرجاء الموضوع نظرا لأهميته

وجاء القرار وفقًا لوزارة النقل والبنية التحتية ، والذي ينص على أنه يتعين على أصحاب المركبات المستخدمة في نقل الركاب والبضائع الالتزام بإطارات الشتاء وفقًا لقانون مرور الطرق السريعة وظروف الطقس والمناخ في المحافظات.حيث يتم نقل السلطة إلى الوالي في المحافظات من قبل الوزارة لمعاقبة الخارجين عن القانون.

وأضاف ،كورت، في بيانه “أننا يجب أن نضع في عين الاعتبار أن الإطارات الشتوية لها خاصية في القدرة على المسير في المناطق التي تقل درجة حرارتها عن 7 درجات مئويةومصممة ضد الانزلاق في أجواء تساقط الثلوج والأمطار الغزيرة في الأراضي الطينية فتتميز بمقاومتها للظروف الجوية٬ ولا ينبغي على السائقين الركون إلى درجات الحرارة وتأخير تبديل الإطارات لهذا السبب، فالاحتباس الحراري في الكرة الأرضية ينذر بتغيير مفاجئ للظروف الجوية من شأنه أن يعطل حركة المرور،لذا أنوه إلى الإسراع باتخاذ التدابير اللازمة قبل فوات الأوان”

وأشار إلى أن الإطارات الشتوية من شأنها تقليل حوادث السير لأنها تملك خاصية القدرة على الثبات في الطرق الجليدية أكثر من غيرها من الإطارات الأخرى وهذا يساعد الفرامل على التوقف في اللحظة المناسبة قبل التسبب في حوادث الاصطدام.

وبين ان  “مسألة تغيير الإطارات هو مسألة حياة أو موت إذ يتسبب الإهمال في هذا الموضوع بزيادة عدد حوادث المرور وتعريض حياة الآخرين للخطر

ونوعية وجودة الإطارات تختلف استنادا إلى عدة متغيرات من أهمها المقاس المناسب، وحمولة المركبة وسرعتها “

كما اوضح أن “تغيير الإطارات من الضرورة٬ إذ أن عملية توقف المركبة أهم بكثير من تسييرها، حيث أن نسبة وقوع حوادث المرور تعتمد على صلاحية الفرامل والعجلات أكثر من أي شيء آخر”

وأشار في حديثه إلى أن “العجلات الخاصة بالمواسم الأربعة على مدار العام، موضوع ساري المفعول في المناطق التي لا يطرأ فيها تغييرات مفاجئة على الظروف الجوية فيها أو تكاد تنعدم الفروقات المناخية فيها  طوال أيام السنة”

ترجمة وتحرير تركيا الان+ وكالات

.

تعليق 1
  1. Nabil Michli يقول

    جميع انواع الإطارات لها سرعة محددة و مذكورة على كل إطار ، لذلك يرجى ذكر رموز السرعات ليعرف المستهلك اقصى سرعه مسموحة لإطاره و كذلك هناك رموز تدل على الحمولة القصوى لكل إطار ، وهذا ما يجنب السائقين اخطار من جراء سؤ استخدام الإطار ، وشكراً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.