الحكم على رئيس باكستان الأسبق بالإعدام.. والتهمة “مشينة”

0

حكمت محكمة خاصة في إسلام أباد يوم الثلاثاء على الرئيس الأسبق لباكستان الجنرال برويز مشرف بالإعدام.

وأصدر قاضٍ من ثلاثة قضاة في المحكمة الخاصة برئاسة رئيس المحكمة العليا في بيشاور وقار أحمد سيث، الحكم في قضية الخيانة العظمى.

وفي مارس 2014، اتُهم مشرف بالخيانة العظمى لتنفيذ حكم الطوارئ وتعليق الدستور في عام 2007.

وفي أغسطس/ آب 2017 ، أعلنت محكمة مكافحة الإرهاب في باكستان أنه “هرب” في الحكم على مقتل بينظير بوتو عام 2007، وهي رئيسة وزراء لمرتين.

وقالت المحكمة، في أمرها القصير يوم الثلاثاء، بعد تحليل الشكاوى والسجلات والحجج والوقائع في القضية لمدة ثلاثة أشهر، وجدت أن مشرف مذنب بارتكاب خيانة العظمى وفقًا للمادة 6 من دستور باكستان.

وكان قرارًا بالأغلبية، حيث اتخذ اثنان من القضاة الثلاثة قرارًا ضد مشرف.

وكان مشرف – وهو جنرال سابق من فئة الأربع نجوم- يدير البلاد كرئيس من عام 2001 حتى تقديم استقالته لتجنب الاقالة في عام 2008.

المصدر: تركيا الآن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.