بالفيديو| تفاصيل فاجعةُ.. مقتل امرأة تركية وطفلها الرَّضيعُ طعنًا بـ”السكين”

1 3٬913

فجَّعَ زوج المواطنة نظمية كويونجو (19 عامًا) عشية “رأس السنة الميلادية 2020″، برؤيتها غَارَقَهُ بدمائها على سريرها وفي أحضانها طفلها الصغير البالغ “شهرين”.

ووفقًا لما كشفته وكالة “دوغان” للمرة الأولى مساء السبت وما ترجمته “تركيا الآن”، فإن الحادثة تعود لليلة “رأس السنة 2020″، أي قبل أربعة أيام من الآن، حيث عثر المواطن “س كويونجو ” على زوجته سجيَّة بدمائها “مقتولة وفي أحضانها طفلها الصغير”.

الجريمة دفعت زوجها لإبلاغ الشرطة فورًا، لاسيما وأن زوجته وطفلها الرضيع قتلا طعنًا في غرفة منزلهما المكون من أربعة طوابق في حي “مصطفى أتاتورك” في العاصمة أنقرة.

بعد وصول الفرق الأمنية لمكان الحادثة، فتحت تحقيقًا واسعًا، وأوقف عدد من أقرباء الزوج في إطار التحقيقات.

وتفيد التفاصيل أن التحقيقات استمرت لنحو أربعة ليالِ متتالية، وبعد مراجعة الكاميرات الأمنية في المنطقة، استخلصت الفرق الأمنية بأن الزوجة تعرضت للسرقة وأن القاتل طعن المواطنة نظمية وطفلها الرضيع بالسكين حتى الموت.

وبحسب المعلومات فإن الفرق الأمنية تمكنت من اعتقال المواطن “رمضان د”، وتم احتجازه وسيتم عرضه للمدعي العام في أنقرة.

كما أوردت جانبًا من اللحظات التي وقعت قبل وقوع الجريمة، حيث أوردت المصادر القاتل رمضان كان يراقب المنزل من داخل مركبة خاصة بالقرب من منزل الفقيدة “نظمية” وذلك لانتظار الفرصة لدخول المنزل.

وفيما يخص المواطنين الأربعة الذين أوقفوا في مطلع التحقيقات، فإن السلطات الأمنية أفرجت عنهم بعد اعتقالها للقاتل.

المصدر| ترجمة “تركيا الآن”.

تعليق 1
  1. مجد يقول

    الأتراك معروفين بالجرام وهذا ليس بجديد عليهم اذا رئيس البلد سفاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.