تركيا الآن.. عين على تركيا

لأول مرة بتركيا.. جهاز يكتشف انفلونزا الخنازير في خمس دقائق

267

طورت مجموعة من علماء يعملون في مركز إزمير للطب الحيوي والجينوم في جامعة دوكوز ايلول جهازًا محمولًا بوزن ٧٠ جرام ،  يمكنه اكتشاف فيروس H1N1 ، المعروف باسم “أنفلونزا الخنازير” ، في غضون 5 دقائق.

وذكرت وكالة دوغان، وفق ترجمة تركيا الان، أن العلماء يهدفون باختراع هذا الجهاز إلى الحد من انتشار المرض في تركيا، والتي تحولت إلى وباء عالمي في العام 2009، مشيرة الى أنه يعد براءة اختراع تركي في هذا المجال ولا يزال تحت الفحص قبل انتاج الكثير منه وادراجه في الاسواق

بدوره أوضح عارف انجين تشتين ،قائد الفريق، قوله:  “إن الأجهزة المستخدمة حاليا تعتمد على طرق كلاسيكية وهي عبارة عن  منتجات مستوردة من الخارج، بينما الجهاز الجديد تم تصنيعه من مصادر محلية تماما، وفي الوقت نفسه فهو جهاز محمول ويمكن استخدامه في المستشفيات والمراكز الصحية خارج المختبرات المركزية.

ويتكون الجهاز من كاميرا، و رقاقة الاستشعار البيولوجي وأحزمة ضوئية، بالإضافة الى رقاقة استشعار بيولوجي ذكية تحتوي على أجسام مضادة حساسة لفيروسات H1N1 ، كما أن تكلفته تقدر بحوالي 3 آلاف ليرة تركية ، وهي مناسبة جدا بالمقارنة مع الأجهزة الأخرى المستوردة.

وعن الية عمله، أوضح تشتين أولاً  نجهز الرقاقة لفحص مجموعة من العينات التي تم أخذها من الأنف أو الحلق من الأفراد الذين يُشتبه إصابتهم بالمرض، ثم ندخل هذه الرقاقة في الجهاز و نقوم بنقل الصورة الناتجة إلى جهاز الكمبيوتر المحمول ، حيث يتم اختبار السائل هنا ويخبرنا الرمز وجود فيروس H1N1 من عدمه ، وقد تم تطوير هذا النظام منذ حوالي عام ونصف ونحن الآن في مرحلة اختبار الجهاز و قابليته للاستخدام .

بدورها قالت زينب احسن كوتشر عضو المجموعة البحثية: “يتجلى فيروس H1N1 في أعراض مثل الحمى الشديدة والتهاب الحلق، بالإضافة إلى آلام شديدة في العضلات مصحوب بتعب وإرهاق شديدين ، كما يمكن أن تتسبب أمراض الأنفلونزا الموسمية القاتلة بموت الكثير من الأشخاص، بعد انتشار هذا الفيروس في العام  2009 حول العالم ،فقد تم الإعلان عن وفاة 20 ألف شخص بسبب فيروس H1N1 بين تاريخ 1 أكتوبر 2019 و 18 يناير 2020.

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد