تركيا الآن.. عين على تركيا

كورونا يلغي مناقصات البلدية في اسطنبول

238

قررت بعض بلديات المحافظات والمؤسسات العامة في اسطنبول إلغاء بعض المناقصات بسبب تفشي فيروس كورونا.
وذكرت وكالة دوغان، وفق ترجمة تركيا الان، أن من بين المناقصات الملغاة ، “إعداد وجبات الإفطار الرمضانية ومشتريات الخدمة” التابعة لبلدية ساريير.
وأعلنت كل وزارة الدفاع ، وزارة التموين والتمويل ، وقيادة مركز التدريب ، وبلدية كوتشوك تشكمجة ، وبلدية بيكوز ، وبلدية ساريير ، وبلدية سيليفري أنها ألغت بعض المناقصات بسبب تفشي الفيروس .

من جانبها ألغت مدرسة للتدريب والتمويل العسكري التابعة لوزارة الدفاع، “دورة تدريبية صينية لموظفي القوات المسلحة التركية لدى قيادة مدرسة القوات البرية”.
وأشارت البلدية أن هذا القرار يأتي  في نطاق التدابير المتخذة لمكافحة عدوى الفيروس في جميع أنحاء البلاد”.
كما ألغت بلدية كوتشوك شكمجة مناقصة “الوحدات التشغيلية ومنظمات التعريف بالفنون الشعبية التابعة لمديرية الثقافة والشؤون الاجتماعية “.

وجاء سبب الإلغاء كما يلي: “تم التخطيط لإلغاء الأنشطة الجماعية المزمع إجراؤها في جميع أنحاء البلاد بما يتماشى مع أوامر وزارة الداخلية لمكافحة الفيروس (Kovid-19) ، وفي هذا النطاق ، تم إلغاء الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية التي ستقام في مراكزنا تحت إشراف مديرتنا.

ومن جانبها، ألغت بلدية بيكوز مناقصة “الرحلات الثقافية المحلية والدولية للعام 2020 ، والأنشطة الخارجية والتنظيمات التابعة “.
وجاء السبب:”تم إلغاء المناقصة بسبب التغيير في بنود العمل بسبب تفشي الفيروس في بلدنا.”

و ألغت بلدية ساريير 4 مناقصات بسبب تفشي فيروس كورونا. بما فيها “نظام الصوت ، المسرح ، المنصة ، الضوء ، الجمالون ، شاشة LED ، المولد ، المسرح المتنقل” والتي كان يخطط لاستخدامها من قبل بلديتنا في فعاليات وأنشطة 2020، وتم إلغاء أنشطتنا المخطط لها لتفشي الفيروس، فيما الغيت فعاليات الوجبات الجماعية المزمع عقده في شهر رمضان بسبب إلغاء الأنشطة الجماعية”.

كما أبلغت بلدية سيليفري الهيئة العامة للمشتريات عن المناقصة التي فتحت تحت اسم “مهرجان الأعلام ومنتجات المنسوجات”.

المصدر: تركيا الان

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد