تركيا الآن.. عين على تركيا

“شاهد” بعد مقاطعه الجنسية مع مراهقات.. هذا مصير الشاب المتحرش بالقاصرات في عسير

12٬055

تمكنت السلطات السعودية من ضبط الشاب السعودي الذي ظهر يتحرش بقاصرات في مقاطع يتفاخر بنشرها على حساباته بمواقع التواصل، وحوت ألفاظ جنسية وخارجة وإيحاءات فاضحة.

وفي التفاصيل صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة عسير المقدم زيد محمد الدباش بحسب ما نقلت وسائل إعلام سعودية، بأنه بالإشارة إلى مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تضمنت تحرش شخص بقاصرات بألفاظ ذات مدلولات وإيحاءات خادشة للحياء، وطلبه منهن التصوير له، وتباهيه بأفعاله والمجاهرة بها؛ فقد تمكنت الجهات الأمنية من تحديد هويته والقبض عليه.

وأوضح المتحدث أن الموقوف مواطن في العقد الثاني من العمر، وتم توقيفه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه لإحالته إلى النيابة العامة.

وكان ناشطون بالمملكة نشروا قبل أيام فيديوهات لشاب يدعى “فيصل العجمي”، يجري لقاءات فيديو مع فتيات مراهقات ويتحدثن بأمور جنسية وإيحاءات غير أخلاقية، مطالبين باتخاذ الإجراءات ضده وسرعة القبض عليه وتطبيق حد الجلد عليه.

وأثار الفيديو الذي هز رواد السوشيال ميديا ، غضب عارم بين النشطاء في المملكة، وتصدر هاشتاج #اقبضوا_علي_فيصل_العجمي، الترند عبر موقع “تويتر”.

ونشر البعض بيانات الشاب وطالب الأمن بسرعة التحرك والقبض عليه.

هذا وتشهد السعودية تغيرات غير مسبوقة منذ صعود ولي العهد محمد سلمان لسدة الحكم، حيث سمح لصديقه تركي آل الشيخ بنشر ثقافات غريبة على المجتمع السعودي عبر هيئة الترفيه التي سمح له فيها بميزانية مفتوحة تنفق على المطربيين والراقصات وحفلات الترفيه بزعم التقدم والانفتاح.

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. على محجوب يقول

    فيصل العجمي مفروض يعدم في مكان عام

  2. الباشا يقول

    لا حول ولا قوه الا بالله،في هدي الايام العصيبة وفي هذي الظروف الصعبة اللي الدولة مسخرة كل جهودها واجهزتها الأمنية والصحية والاجتماعية لخدمة الناس وحمايتهم أمنيا وصحيا،تطلع لك هذي الأشكال عشان تتمسخر بكل وقاحة وسفالة وقذارة،لا ويسمونهم نجوم السوشيال ميديا
    إلا نجوم الحقارة وقلة الأدب وانعدام الرجولة.
    يستاهل أشد واغلظ العقوبات واللعنات من كل الناس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد