تركيا الآن.. عين على تركيا

“قيامة أرطغرل” يحظي بإعجاب الملايين في 71 دولة

5٬801

يواصل المسلسل التركي الشهير “قيامة أرطغرل” ، تحقيق نسب مشاهدات عالية داخل تركيا وخارجها، رغم انتهاء حلقاته في مايو/أيار 2019.

المسلسل الذي بدأ عرضه عام 2014 على شاشة القناة الرسمية التركية “تي آر تي 1″، اختتم مسيرته الموسم الماضي بعد عرض الحلقة الـ 150.

وإلى جانب تصدّره نسب المشاهدات داخل تركيا خلال مواسم عرضه، فقد حظي المسلسل بمتابعة واسعة لدى 71 دولة حول العالم تم تصديره إليها، أبرزها الولايات المتحدة، وباكستان، وألبانيا، وبعض بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويُعرض المسلسل حالياً لدى بلدان مختلفة، مدبلجاً إلى 25 لغة مختلفة، أبرزها العربية، والإنكليزية والأوردية.

ومع الإقبال العالمي الكبير على المنصات الرقمية مؤخراً نتيجة الحجر المنزلي بسبب وباء كورونا، حظي “قيامة أرطغرل” بملايين المشاهدات والمتابعات الجديدة.

وتابع المسلسل 21 مليون و200 ألف مشاهِد، خلال الأشهر الـ 3 الأخيرة، عبر مختلف المنصات الرقمية حول العالم.

ومع حلول شهر رمضان، بدأ التلفزيون الرسمي الباكستاني (PTV)، بعرض حلقات “قيامة أرطغرل”، يومياً مدبلجاً إلى الأوردية، بناء على تعليمات من رئيس الوزراء عمران خان.

وحظي المسلسل التاريخي في باكستان، بمشاهدة 10 ملايين و969 ألفاً و115 شخصا خلال أسبوعين، سواء عبر شاشة “PTV” أو قناة ” TRT Ertugrul by PTV ” على موقع يوتيوب.

وتدور أحداث مسلسل “قيامة أرطغرل” في القرن الـ13 الميلادي.

ويعرض سيرة حياة البطل أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656هـ/1258م- 726هـ/ 1326م.)

وتستمر سلسلة المسلسل التاريخي في الموسم الحالي مع مسلسل “المؤسس عثمان” والذي يتناول حياة مؤسس الدولة العثمانية.

.

المصدر/ A.A

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. محمود يقول

    نحن المسلمون نحتاج مسلسلات تبين لنا تاريخنا و المعانات سابقا حتى نعرف قيمة ديننا ووحدتنا وتآريخنا. هذه المسلسلات اجمل و امتع مسلسلات . انني لا اتابع اي مسلسل تلفزيوني. لكنني تابعت و شاهدت كل الحلقات و المواسم لارتوغرول باشياق و حماس وانني اتابع المؤسس عثمان حاليا و تابعت و اتابع سلطان عبدالحميد . اتمنى ان تدوم هذه المسلسلات التاريخية التركية لاسلامية و ليست المسلسلات الدعارة و الحبوالخليقة و ما اكثرها في بلادنا. شبابنا يحتاج المسلسلات التاريخية اكثر من الغير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد