تركيا الآن.. عين على تركيا

خبير يسرد أهم إنجازات القطاع الصحي التركي في أزمة “كورونا”

328

سرد الخبير بالشأن التركي الأستاذ غزوان مصري، أهم إنجازات قطاع الصحة التركي في أزمة وباء “كورونا” العالمي، مؤكدًا أن تركيا تحقق نجاحًا يحتذى به خلال هذه الفترة التي شهدت انهيار أنظمة الصحة في كبرى البلدان.

وأشار مصري إلى أن تركيا تحقق نجاحًا يحتذى به في وقت انهارت فيه أنظمة الصحة في بلدان أخرى وتزعزع فيها النظام الصحي العام، ورسبت بعض الدول في جائحة “كورونا”.

شدّد على أن مرحلة الوباء أظهرت قوة البنية التحتية لتركيا في المجال الصحي وأهمية تقديم الرعاية الصحية المجاني.

وأضاف: “تركيا تمتلك أحد أقوى أنظمة التأمين الصحي في العالم، ولديها أحدث المشافي، ويضم قطاعها الصحي نحو مليون عامل، وتُحدث ثورة في الخدمات الصحية خلال السنوات 18 الماضية”.

وزاد: “تم جمع مستشفيات التأمين الصحي ومستشفيات الدولة تحت مظلة وزارة الصحة في تركيا، حيث أصبح المواطنون التابعون لصندوق المعاشات وهيئة التأمين الصحي ومؤسسة التأمينات الاجتماعية للحرفيين والتجار والعمال المستقلين جميعا تحت التأمينات الاجتماعية”.

ولفت مصري إلى توفير الرعاية الطبية المستمرة للمواطنين مجاناً من خلال تطبيق نظام “طبيب الأسرة”، وتم إنشاء “وحدة حقوق المريض” في المستشفيات العامة، وأصبح للمواطنين الحق في الاستفادة من جميع المؤسسات الطبية الخاصة والعامة من خلال الرقم القومي الخاص بكل مواطن.

كما أشار تخفيض الحكومة التركية أسعار الأدوية بمقدار 80% وتوفير خدمات الإسعاف والعناية المركزة بالمجان في المستشفيات العامة والخاصة.

وبحسب مصري، كان في تركيا 256.000 موظف بالكادر الطبي، فقد تضاعف هذا العدد إلى 4 أضعاف ليتجاوز مليون موظف، منهم 165 ألف طبيب يعمل اليوم في وزارة الصحة وفي المشافي الجامعية والقطاع الخاص.

وأكّد أن عدد المستشفيات والمؤسسات الصحية في تركيا وصل بنهاية عام 2019 إلى 5500 مستشفى، وتضاعف عدد الأسرة في المستشفيات خلال السنوات الأخيرة ليصل إلى حوالي 240 ألف سرير، و145 ألف سرير عناية خاصة.

أفاد مصري بأن تركيا استقبلت 270 ألف مريض من خارج تركيا ضمن برنامج السياحة الطبية، وأن إسطنبول أصبحت مركزًا دوليًا في مجال الصحة، ومدينة “باشاك شهير” الطبية ستكون إحدى معالمها.

وأضاف: “تم إنشاء المدن الصحية 16 مدينة ودخل 12 مدينة منهم الخدمة وفي هذا العام تدخل في باقي المدن.. وتعد مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية في اسطنبول، أكبر مستشفى في أوروبا من حيث سعة وحدات العناية المركزة، المكونة من 456 سريرا”.

وبيّن أن مساحة الأماكن المغلقة للمدينة الطبية تبلغ مليونا و21 ألف متر مربع، وشيدت على مساحة 789 ألف متر مربع، وتحتضن مدينة باشاك شهير الطبية 2682 سرير، و90 غرفة عمليات، و725 غرفة معاينة، و456 سرير في أقسام العناية المركزة، و28 قاعة ولادة.

وتابع: “تحتضن 16 وحدة عناية للمصابين بحرائق مزودة بأسرة، وتبلغ السعة الإجمالية لأماكِن ركن السيارات 8134، ومساحتها المغلقة 300 مليون و21 ألف متر مربع. تضم المدينة الطبية 5 مختبرات ذات مساحة مغلقة تبلغ 5 آلاف و608 أمتار مربعة”.

وأوضح أن المدينة الطبية الجديدة ترتبط بشبكة طرق ومواصلات حديثة تتجنب المرور بالأحياء الداخلية المزدحمة وتتصل بشكل مباشر بخطوط النقل السريعة الموصلة إلى مطار إسطنبول الجديد.

المدينة الطبية الجديدة تتألف من ثلاثة مستشفيات، هي المستشفى الرئيسي المزود بـ 2354 سريرا، ومستشفى العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل الذي يحتوي على 200 سرير، ومستشفى الأمراض النفسية الذي يضم 128 سريرا. حسب مصري.

كما أشار إلى أن الحكومة نفذت عمليات إسعاف سريع للحالات الحرجة عن طريق 17 مروحية و4 طائرات إسعاف و291 إسعاف فوق الجليد.

ووفقًا له، فإن حصة كليات الطب من الطلاب تضاعفت في السنوات الأخيرة ضعفين، وحصة المدارس العليا للتمريض ثلاثة أضعاف.

كما شدّد على أن تركيا أرسلت خلال فترة وباء كورونا مساعدات طبية إلى 80 دولة حول العالم.

.

المصدر/ turkpress

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد