تركيا الآن.. عين على تركيا

بعد استئصال لوزتي طفلك.. ما الأطعمة التي يأكلها أو يتجنبها؟

136

دائماً ما يشتكي الأطفال من التهابات مستمرة في اللوزتين، وعندئذٍ أكثر ما ينصح به الطبيب هو إزالتهما تجنباً للمزيد من المشكلات الصحية اللاحقة.

فالالتهاب الدائم والمتكرر للوزتين يؤدي لحدوث التهابات حادة، فتصبحان عبئاً على الجسم بدلاً من أن تكونا وسيلة لحمايته من الجراثيم والفيروسات التي تهاجمه، بحسب أخصائية التغذية فوزية جراد.

وبالعادة، تحتاج عملية استئصال اللوزتين فترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين للتعافي، ونتيجة لصعوبة بلع الطفل للطعام، فإن ذلك يتطلب من الأم مراعاة بعض الأمور التغذوية التي تساعد على شفائه سريعاً.

أغذية تساعده على الشفاء سريعاً

من تلك الأمور، وفق جراد، تناول كميات كبيرة من السوائل، سواءً الماء أو الآيس كريم والمثلجات التي تساعد في انقباض الأوعية الدموية.

كما أنه وبعد إجراء عملية الاستئصال، يؤدي جفاف الفم إلى مزيد من الآلام والالتهابات، لذلك من المهم جداً أن يشرب الطفل الكثير من السوائل بعد العملية، مع محاولة شرب ما لا يقل عن 4 أكواب من السوائل يومياً على مدى الأيام التي تأتي بعد العملية.

وتحذر الأخصائية جراد من شرب الطفل عصائر كالبرتقال، والليمون، أو الجريب فروت أو عصير الحمضيات لمدة 7 – 10 أيام، لاحتوائها على الأحماض، كما قد يجدها مؤلمة للشرب.

وعندما يصبح الطفل قادراً على شرب السوائل دون التقيؤ، يجوز أن يأكل الأطعمة الطرية بشكل مريح، مثل: المعكرونة والبيض واللبن، وبعدها يمكنه تناول الأطعمة العادية الخفيفة، والتي يسهل بلعها، مثل: الأطعمة المسلوقة والمهروسة سواءً الفواكه أو البطاطس، وكذلك الشوربة، والزبادي، والجيلي، والأرز بالحليب، والمهلبية.

ومع مرور بضعة أيام من عملية الاستئصال، يمكنه مضغ العلكة، لتساعده على عودة حركة عضلات فمه وحلقه لطبيعتها، وفق جراد.

كما أن العسل من الأطعمة الجيدة، إذ ينصح بالانتظام بتناوله خلال الأيام التي تلي العملية لمساعدته الكبيرة على إلتئام الجرح وتسكين الآلام.

الابتعاد عن الأطعمة الصلبة

لا ينبغي أن ياكل الطفل الأطعمة الصلبة، مثل: الخبز المحمص أو البيتزا لمدة أسبوعين بعد العملية، خشية أن تخدش تلك الأطعمة حلقه وتسبب له ألماً ونزيفاً.

وحتى لا تحدث مضاعفات وأضرار بعد العملية، ينصح بابتعاده عن تناول منتجات الألبان، وذلك خلال الساعات الأولى بعد العملية، لتقليل فرص الإصابة بالغثيان والقيء، والابتعاد عن تناول أطعمة حارة، أو مضاف إليها بهارات، لأنها تسبب حدوث تهيّج في الحلق وتزيد من الشعور بالآلام.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد