ازالة الستار على قضية اغتصاب وتهشيم رأس الطفلة السورية “سيدرا”

0 493

قضت محكمة سورية في طرطوس بالسجن لمدة 18 عام على مغتصبي وقاتلي الطفلة السورية “سيدرا زيدان” على الجريمة التي قاموا بارتكابها بشهر يونيو الماضي.

ووفق للمعلومات الواردة فإن الطفلة “سيدرا” التي تبلغ من العمر 13 عامًا كانت مختفية بشكل مفاجئ عن منزل والدها في نهاية شهر يونيو الماضي.

تم العثور على الطفلة “سيدرا” بعد خمسة أيام من عمليات البحث جثة ملقاة على الارض في أحد أحراش منطقة “الدريكيش” بمنطقة ريف طرطوس.

فيما توصلت التحقيقات إلى تعرض الطفلة للقتل بعد اغتصابها على يد شخصين، وهما يزن 15 عامًا، وعلي البالغ من العمر 17 عامًا.

وأثارت القضية موجة غضب عارمة بين المتابعين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد المجرمان انهم ألقوا بالجثة وهي عارية.

بينما أفادت رئيسة محكمة الجنايات المحلية، أن القاتلين قد قاما بتهشيم رأس الطفلة بقصد قتلها.

وأضافت “أن القاتلين قد ارتكبا العديد من الجرائم في جريمة واحدة”.

وتحدثت وزارة الداخلية السورية:

“إن المجرمان قاما بخنق الطفلة سيدرا، من خلال سلك كهربائي، ولم تذكر ما كشفته لاحقاً، محكمة الجنايات، بتهشيم جمجمة الطفلة”.

قضت محكمة الجنايات بتغرّم ذوي القاتلين مبلغ مالي ةقدره 8 ملايين ليرة سورية، ما يعادل 4000 دولار أميركي، يتم دفعه إلى ذوي الطفلة.

أضافة الى الحكم بمنعهما من الإقامة في ذات منطقة ارتكاب الجريمة لمدة 5 سنوات.

 

أقرأ المزيد:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.