تركيا الآن.. عين على تركيا

أردوغان: وصمة العار لن تُمحى ابداً من جباه انقلابيي 1960

618

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاربعاء إن “وصمة العار لن تُمحى اطلاقاً من جباه الانقلابيين الذين قاموا بأعدام مندريس ورفاقه” إثر انقلاب 1960.

جاء ذلك في بيان له بمناسبة الذكرى السنوية لإعدام عدنان مندريس  رئيس الوزراء الأسبق، بالإضافة إلى وزير المالية حسن بولاط قان، ووزير الخارجية فاتن رشدي زورلو.

وذلك بتاريخ 16 – 17 أيلول / سبتمبر 1961، وفق  البيان الصادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأوضح:

الرئيس أردوغان أن من نتائج انقلاب 1960، الذي تسببت بجرح عميق للشعب التركي، هو قيام جماعة الانقلابيين بإعدام مندريس وزملائه باسم العدالة والإنسانية.

أقرأ أيضاً:

واضاف:

أن الإعدامات التي تم تنفيذها يومي 16 و 17 سبتمبر من عام 1961، أي بعد نحو 16 شهرا من حدوث الانقلاب العسكري، أدمت قلوب الشعب التركي.

وبتاريخ 27 مايو/ أيار 1960، شهدت البلاد التركية انقلابا عسكريا ضد حكومة عدنان مندريس. والذي نفذه جنرالات وضباط أتراك قد وضعوا أياديهم على السلطة في البلاد في ذلك الوقت.

مستغلين مناصبهم وقاموا بإعدام مندريس بالاضافة إلى بعض الوزراء.

اقرأ المزيد:

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد