حتى لا تستفيد تركيا.. روسيا مرتاحة من الحرب بين أذربيجان وأرمينيا!

0 525

ذكرت مصادر محلية أن السلطات في روسيا مرتاحة من الحرب القائمة بين أذربيجان وأرمينيا.

وقالت المصادر، وفق متابعة تركيا الان، إن عدم الاستقرار على الحدود بين أرذبيجان وأرمينيا  الواقعة على حدود تركيا يشعر روسيا بالراحة.

وأرجعت السبب إلى ان اثنين من عقود الغاز بين روسيا وتركيا تنتهي عام 2021 وستعوض تركيا العجز من اذربيجان وتفصل بينهما أرمينيا.

وأشارت الى انها ستورد الغاز من أذربيجان من من خلال “تاناب”.

وأضافت، أن ذلك يعد سببا كافيا لروسيا لخلق عدم استقرار على خط الحدود بين أذربيجان وأرمينيا.

وختمت المصادر أن التوتر في قره باغ، سيكون له تداعياته في سوريا وليبيا وشرق البحر الأبيض المتوسط.

تابع ايضا/

ماذا يفعل مقاتلو بي كا كا على الحدود بين أذربيجان وأرمينيا؟

أذربيجان تسيطر على مرتفعات استراتيجية كانت تحت سيطرة أرمينيا

أعلنت وزارة الدفاع في أذربيجان أن جيشها  سيطر على مرتفعات استراتيجية في ناغورني كاراباخ .

وقالت الوزارة في بيان له، وفق متابعة تركيا الآن، إن تلك المرتفعات الاستراتيجية كانت تحت سيطرة أرمينيا أهمها جبل موروفداغ.

وكشفت أن القوات الأذرية تواصل تقدمها في منطقة قره باغ المتنازع عليها مع أرمينيا، وسيطرت على مواقع استراتيجية فيها، وسط إنذار الحرب المتصاعد بين الدولتين.

وكشفت أنها دمرت 22 دبابة، و15 وحدة من منظومات الدفاع الجوي “أوسا”، و18 طائرة مسيرة، وقتلت أكثر من 550 جنديا من الجيش الأرمني منذ صباح أمس الأحد.

تحذيرات وارتفاع لأعداد القتلى

فيما أعلنت أرمينيا، ارتفاع عدد القتلى من جنودها إلى 31 عسكريا منذ بدء التصعيد أمس.

وأشارت وزارة الدفاع الأذرية إلى أن الجيش الأرمني استهدف في ساعات الصباح، مناطق سكنية في مدينة ترتر.

وقالت: “نحذر أرمينيا للمرة الأخيرة من عواقب مواصلة استهداف المناطق السكنية، سنتخذ التدابير اللازمة وسنقوم بالرد”.

وقتل 16 عسكريا على الأقل والعديد من المدنيين وجرح العشرات في المواجهات الدائرة بين قوات أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه.

وقالت سلطات الإدارة الأرمينية الانفصالية المسماة جمهورية “ناغورني قره باغ” إن 16 عنصرا من قواتها قتلوا وجرح أكثر من 100 جراء قصف جوي ومدفعي للقوات الأذرية.

وأعلن الجانبان سقوط ضحايا من المدنيين والعسكريين.

وذكر مكتب الادعاء العام في أذربيجان أن 5 من عائلة واحدة قتلوا في القصف الذي شنته القوات الأرمينية.

والاشتباكات، التي تتبادل أذربيجان وأرمينيا الاتهام بالمسؤولية عن البدء بها، هي أعنف اشتباكات بينهما منذ 2016 في ناغورني قره باغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.