بعد عودة الطلاب الأتراك للمدارس.. ماذا لو أصيب أحدهم بكورونا؟

0 524

بعد عودة الطلاب الأتراك للمدارس في جميع أنحاء البلاد تزداد الأسئلة التي تراود الأهالي بسبب كورونا.

ووفق ترجمة تركيا الان، فقد أجابت عضو اللجنة العلمية لفيروس كورونا بوزارة الصحة ، البروفيسور سراب شيمشك يفوز ، على أكثر الأسئلة الشائعة لدى أولياء الأمور في هذه الفترة الحرجة.

وقالت يفوز إنه يجب عزل كل حالة مصابة حتى وإن لم تحمل أعراض للمرض بسبب تهديدها للآخرين بالعدوى.

وتعمل البروفيسور قسم الأحياء الدقيقة والأمراض المعدية بكلية الطب في جامعة اسطنبول وعضو اللجنة العلمية.

وأشارت يفوز إلى أن الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد -19 قد لا تظهر عليهم الأعراض دائمًا .

كما أجابت على السؤال المطروح حول خطر مثل هذه الحالات على المجتمع من عدمه.

وفي هذا الشأن ذكرت يفوز أن الأشخاص الذين يحملون العدوى دون ظهور أعراض لديهم يشكلون خطراً على الأصحاء الآخرين.

لذلك ، من المهم للغاية عزل هذه الحالات كغيرها من المصابين على صعيد مكافحة الوباء.

وأشارت إلى أن هذه الطريقة تم اتباعها في جميع أنحاء العالم منذ البداية كما هو الحال في تركيا.

ومن جانب آخر وضحت يفوز أن عدم ظهور الأعراض لدى بعض المصابين يرجع إلى قوة جهاز المناعة لديهم.

كما أكدت على ضرورة فحص جميع الأشخاص الذين كانوا على تماس مع الشخص المصاب و إن لم تظهر عليه .

وأوضحت أنه يتم فحص شامل للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض أيضاً ، بينما تم تبليغ منظمة الصحة العالمية بارتفاع أعداد الإصابة بعد إجراء المسح الشامل.

وشددت يفوز أيضا على أن درجة خطورة تفشي الوباء تتعلق بالالتزام بقواعد الوقاية العامة. فكلما كان التزام الأفراد داخل بيئة معينة بالأقنعة الواقية والمسافة الاجتماعية وتعقيم الأيدي بشكل متكرر، كلما كان معدل خطورة الانتقال أو العدوى أقل.

ومن هذا المنطلق ذكرت أنه وفقاً لذلك تصنيف مخاطر الاتصال بثلاث مستويات، “مخاطر عالية ، مخاطر متوسطة ، مخاطر منخفضة”.

الحال ينطبق على الطلاب الأتراك في المدارس

وأشارت أن هذا الحال ينطبق على الوضع في المدارس، تماماً، وعليه يتم إجراء عمليات المسح وفقًا لذلك.

ولكن إذا تم اكتشاف أكثر من حالة في الفصل الدراسي ، فمعدل الخطر يزداد ، وعندها يتم تعليق التعليم المباشر ويتم تقييم العملية بالنسبة للفصل بشكل عام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.