مهددًا الحراس بقنبلة.. المخترع الشهير “بيتر مادسن” يهرب من السجن

0 486

هرب المخترع الدنماركي، بيتر مادسن الذي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في جريمة قتل صحفية سويدية يوم الثلاثاء من السجن، بعد أن هدد الحراس بأنه كان يحمل قنبلة، وفقًا لتقارير محلية.

وشوهد مادسن في مقطع فيديو نشرته صحيفة “إيكسترا بلاديت”، محاطًا بالقناصة وهو يجلس على جانب طريق في ألبرتسلون. حيث أفاد مراسل أنه كان يرتدي حزامًا حول خصره. وقد وصل خبراء المتفجرات إلى مكان الحادث.

ووضع مادسن في زنزانة معزولة وسط مخاوف من أنه سيحاول الهروب من السجن، وفقًا لتقارير الثلاثاء.

وفي فيلم وثائقي أذيع الشهر الماضي، اعترف مادسن البالغ من العمر 49 عامًا بالجريمة لأول مرة. وأجاب بـ “نعم” عندما سئل عما إذا كان قد قتل كيم وول في أغسطس 2017 بعد أن دعاها إلى غواصته، متن غواصته. وهي الجريمة التي أدين بها وحُكِم عليه بالسجن مدى الحياة بسببها.

كما وكانت الصحفية صعدت إلى غواصة نوتولوس مساء العاشر من أغسطس 2017 مع مخترعها بيتر مادسن. وكانت تعتزم كتابة مقال عن المهندس العصامي المهووس بخوض غمار البحر والفضاء.

كما وأبلغ صديق كيم في الليلة نفسها عن اختفائها، وعثر لاحقًا على جثتها في البحر، مقطّعة الأوصال. وقال مادسن “اعتبارًا من العاشر من أغسطس 2017، لم أفعل شيئاً (يؤذي) أيًا كان”.

لكنه اعترف خلال المحاكمة بأنه قطع جثة “كيم” ورماها في بحر البلطيق. زاعمًا أن موتها كان جراء استنشاق أبخرة سامة تراكمت في الغواصة.

كما اتهم المدعي العام جاكوب بوخ جيبسن. مادسن بتعذيب الصحفية الثلاثينية كجزء من تخيلاته الجنسية العنيفة.

 

 

.

المصدر/وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.