وزير الداخلية يتبرع بالبلازما المناعية بعد تعافيه من كورونا

0

تبرع وزير الداخلية سليمان صويلو، الذي تعافى من فيروس كورونا مؤخرًا، بالبلازما المناعية لدى مركز الهلال الأحمر التركي.

واستقبل المدير العام للهلال الأحمر إبراهيم ألتان، الوزير صويلو في مركز الدم التابع للمنظمة التركية في جبجي.

وقبل التبرع بالبلازما المناعية، أجرى صويلو اختبارات تتعلق بفصيلة الدم وقياس الضغط ودرجة الحرارة.

وقال الوزير إن المرض يمكن أن يتطور بطرق مختلفة، ويصيب أي شخص بطرق وأشكال غير متوقعة.

وذكر أن المصاب قد يواجه “منعطفًا مفاجئًا ليس لديه تعريف في مجال الطب”.

وأكد أن “التقليل من شأن هذا المرض ربما يكون أخطر من الوباء نفسه”.

وأشار إلى أنه لا يمكن أن تتشابه تجارب مرضى كورونا، لافتًا إلى أنه يترك آثارًا مختلفة على كل مريض، من خلال مقارنة تجربته مع المرض وتجارب الآخرين.

وشدد على ضرورة اتباع قواعد النظافة والقناع والمسافة وتجنب التجمعات قدر الإمكان.

وفي إشارة إلى أن التدابير أثبتت نجاحها في التخفيف من الأزمة، أوضح صويلو أن الإجراءات هي “الطريق المختصر لوقف الأزمة وقطع الطريق أمام تطور الأحداث”.

من جانب آخر، ذكر أن التبرع بالبلازما المناعية هو أمر مهم جدًا لتسريع عملية الشفاء لدى المرضى الذين يخضعون للعلاج.

وقال إن الأجسام المضادة التي يكونها جسم المريض الذي تعافى من مرضه، تسهم بشكل كبير في  مكافحة الوباء.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ المزيد/ تركيا: 4 أيام حظر في رأس السنة مع ظهور بوادر إيجابية للإغلاق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.