حادث مأسأوي.. يقتل شقيقته عن طريق الخطأ

0 910
لقيت فتاة أمريكية مصرعها بعد أن أطلق شقيقها النار عليها بطريق الخطأ، بينما كان يستعرض بندقيته.

وكان الفتى البالغ من العمر 18 عامًا يلوح البندقية لأخته عندما انطلقت رصاصة منها وأصابتها في رقبتها في شمال هيوستن بولاية تكساس.

وهرع رجال الشرطة إلى مكان الحادث في حوالي الساعة الواحدة مساءً، بعد إصابة لورا ناتاليا رودريجيز (19 عامًا) برصاصة قاتلة أدت إلى وفاتها في الحال، وفقًا لقناة ( ABC 13) التليفزيونية.

وحاول شقيق الضحية الأكبر إجراء الإنعاش القلبي الرئوي للضحية، واتصل بخدمات الطوارئ.

قال الرقيب ماثيو برادي: “إنه وضع مأساوي لجميع أفراد الأسرة، أفكارنا وصلواتنا معهم”.

وكانت لورا تدرس في جامعة سيراكيوز، ولكنها كانت في المنزل بسبب الوباء.

بعد وفاتها المروعة، قالت عائلتها إن “مكانها المفضل هو عالم ديزني” وإنها “تحب الضحك والاستمتاع”.

في وقت إطلاق النار، غردت شرطة هيوستن: “محققونا في جرائم القتل موجودون في مكان امرأة متوفاة في منزل في المبنى رقم 100 في شارع ويلينجتون شمال هيوستن”.

وأضافت: “تم استدعاء الضباط في حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر. المعلومات الأولية هي أن الفتاة أطلق النار عليها بينما كان أفراد الأسرة الآخرون داخل المنزل. ولا توجد معلومات أخرى في هذا الوقت”.

حادث مأسأوي.. يقتل شقيقته عن طريق الخطأ
حادث مأسأوي.. يقتل شقيقته عن طريق الخطأ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.