وزير الداخلية يُعلق على دور حزب الشعب بأحداث جامعة بوغازيتشي

0

علّق وزير الداخلية سليمان صويلو على الأحداث في جامعة بوغازيتشي؛ خلال حفل تخريج دورة أساسية لقوات “فوجا” للكوماندوز المتخصص في الدرك.

وكانت الاحتجاجات بدأت، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، عقب تعيين رئيس جديد لجامعة بوغازيتشي.

وانتقد وزير الداخلية القيادية في حزب الشعب الجمهوري جنان كفتانجي أوغلو، التي دعمت الاحتجاجات بشكل علني.

وقال صويلو: “أود أن أسأل من هنا، ما هو دور مسؤول في حزب سياسي جاءت إلى المكان مع مقاتليها المتورطين بالإرهاب، بعد تعيين رئيس جديد للجامعة؟”.

وأضاف “هذه الدولة عانت الأمرين، وهي شاهدة على الكثير من أمثال هؤلاء المارقين والسياسيين الذين يريدون تعكير صفو هذه الأمة”.

وأكد وزير الداخلية أن “ذلك لن يكون”، مشددًا على أن “أولئك لا يقدرون قيمة صرح الجامعة، واقتحموا دار العلوم”.

وكان صويلو دعم، عبر حسابه في تويتر أمس، تصدي الشرطة للمتمردين ومنعهم دخول الجامعة”.

وتابع “الشرطة على صواب في تدخلاتهم لحفظ الأمن، بعد إقدام مجموعة مارقة على كسر باب الجامعة واقتحامها لتسيير احتجاجات باطلة”.

وشدد على أن “المشاركين في أحداث بوغازيتشي ليسوا من طلاب الجامعة”.

وذكر أن قوات الشرطة وضعت حواجز بلاستيكية أمام باب الجامعة بغرض الأمن، لكن المشاركين في الاحتجاجات قاموا بتحطيمها مجددًا.

وأوضح صويلو أن الدولة لا يمكنها التسامح مع أولئك الذين يحاولون الإخلال بالنظام والأمن العام.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ والي اسطنبول يحظر التظاهرات بعد دعوات لدعم احتجاجات جامعة بوغازيتشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.