تركيا الآن.. عين على تركيا

مصر.. صاحب فكرة “زواج التجربة” يرد على المهاجمين

389

علق صاحب مبادرة “زواج التجربة” في مصر، أحمد مهران، على الهجوم الذي تعرض له طيلة الأيام الماضية بعد طرحه مبادرته منتصف ديسمبر الماضي.

وكتب مهران، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “الأحرار يُدافعون عن الفكرة دون النظر إلى المستفيد منها أو عنوانها. ويبقى المضمون هدفهم الأول والوحيد”.

 

وأضاف: “أما العبيد فيُحاربون الشخص صاحب الفكرة ويعادونه مهما كانت فكرته طيبة أو عظيمة. ويعاقبوه لأنه فكر ويلقونه بالحجارة ليقتلوه، أسهل عندهم من أن يقرأون أو يفكرون مثل ما فكر، لكن الجهلاء يشترون أشياء غير موجودة”.

 

وكان الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون العام، والمحامي المتخصص في قضايا الأسرة. أعلن في منتصف ديسمبر الماضي، طرح مبادرة للحد من ارتفاع نسب الطلاق في مصر. على حد تعبيره، أطلق عليها حينها “زواج التجربة”.

 

واستنبط مهران فكرة المبادرة من أرقام الإحصاءات الرسمية، التي تشير إلى ارتفاع نسب الطلاق في مصر خلال السنوات العشر الأخيرة. بمعدل حالة طلاق كل دقيقتين و11 ثانية.

وتقوم فكرة “زواج التجربة” على الزواج لفترة محددة بين الزوجين، وتحديد بنود رئيسية في حياة الزوجين خلال هذه المدة.  تضمن حقوق كل منهما، إلا أن البعض هاجم هذه المبادرة وأكد حرمانيتها. ما جعل دار الإفتاء والأزهر يتدخلان لحسم هذا الموضوع وتوضيحه.

ونشرت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية توضيحا لبيان رأيها فى “زواج التجربة”، مؤكدة أن هذا الزواج به بعض البنود الباطلة في عقده.

 

وقالت الدار في بيان لها: “ليس معنى زواج التجربة  أن يتم تجربة الزواج بين الرجل والمرأة لفترة محددة بوقت. فالشرع الشريف يَمْنَع هذا ويحرمه بشكل قاطع، وعلى الرغم من أن مجرد اسم زواج التجربة معناه اللفظي سيء. إلا أن العلماء لا ينظرون إلى الاسم لكي يحكموا على عقد الزواج بكونه حلالا أو حراما”.

.

المصدر / المصري اليوم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد